طرق دبي والشرطة تنسقان لرفع مستوى سلامة مستخدمي مسارات الدراجات والسكوتر

طرق دبي والشرطة تنسقان لرفع مستوى سلامة مستخدمي مسارات الدراجات والسكوتر







تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عقد معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، اجتماعا تنسيقياً مع معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تم خلاله بحث مجالات التعاون بين الهيئة والقيادة العامة لشرطة دبي…

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عقد معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، اجتماعا تنسيقياً مع معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تم خلاله بحث مجالات التعاون بين الهيئة والقيادة العامة لشرطة دبي في تشغيل السكوتر الكهربائي، وسن التشريعات والقوانين للحفاظ على سلامة مستخدمي مسارات الدراجات الهوائية، واستعراض خطة الهيئة في التوسع في تنفيذ المسارات، كما تم بحث مشروع استراحة الشاحنات المتكاملة الذي تنفذه الهيئة بالشراكة مع القطاع الخاص، إلى جانب المشاريع المتعلقة بتحسين جودة الحياة في المدينة.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار الاجتماعات الدورية بين الجانبين لمناقشة سبل تعزيز التعاون والتنسيق في مجالات العمل المشتركة المتعلقة بالأمن وسلامة منظومة الطرق وأنظمة النقل العام في إمارة دبي، وتحقيق مؤشرات الأداء الاستراتيجية ومستهدفات استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي للأعوام 2017-2021.

مسارات الدراجات

واطلع وفد القيادة العامة لشرطة دبي على خطة الهيئة في تنفيذ مسارات الدراجات الهوائية، التي تأتي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، في تطوير جودة الحياة في المدينة لتحقيق السعادة للسكان، والتحول نحو النقل المستدام، كما تأتي تنفيذاً لتعليمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بجعل دبي مدينة صديقة للدراجات الهوائية، عبر توفير البدائل المناسبة لتشجيع السكان على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية، وذلك تحقيقاً لرؤية دبي 2021، الرامية لجعل دبي المكان المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضّل للزائرين، والأكثر أمنا، وبلغ إجمالي طوال مسارات الدراجات الهوائية المنفذة حتى بداية العام الجاري 425 كيلومتراً، وتعتزم الهيئة رفع أطوال مسارات الدراجات إلى 647 كيلومترا بحلول عام 2025، وتسعى الهيئة من تنفيذ مسارات الدراجات الهوائية إلى ربط المناطق الأكثر حيوية في الإمارة بمحطات وسائل المواصلات العامة المختلفة.

السكوتر الكهربائي

واستعرض الجانبان خطة التشغيل التجريبي لأنظمة السكوتر الكهربائي الذي يعد أحد عناصر التنقل الفردي، وبرز استخدمه مؤخراً على مستوى العالم، ضمن منظومة التنقل للميل الأول والأخير، وتشمل خطة الهيئة تشغيل السكوتر الكهربائي بصورة تجريبية اعتباراً من الأسبوع المقبل، في خمسة مواقع هي بوليفارد محمد بن راشد، ومدينة دبي للإنترنت، وشارع الثاني من ديسمبر، والرقة، وأبراج بحيرات جميرا، ، وتم اختيار هذه المناطق وفقاً لمعايير محددة مثل المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والمناطق التطويرية الخاصة، والمناطق المخدومة بمحطات المترو ووسائل النقل الجماعي، وتوفر البنية التحتية المتكاملة، ومناطق ذات مستوى السلامة المرورية المرتفع.

استراحة الشاحنات

وتم مناقشة حركة الشاحنات في دبي التي يزيد عدد رحلاتها على 145 ألف رحلة يومياً، تنقل خلالها قرابة ثلاثة ملايين طن، والتوقعات المستقبلية لحركة الشاحنات، واستعرضت الهيئة مشروع تنفيذ المحطة المتكاملة لاستراحة الشاحنات، في مدينة دبي لاند بالقرب من شارع الإمارات، وذلك بالشراكة مع القطاع الخاص، وتعد هذه الاستراحة أول منطقة متكاملة لاستراحة الشاحنات تلبي جميع الاحتياجات الأساسية واليومية لسائقي الشاحنات والمركبات الثقيلة على مستوى إمارة دبي، وبلغت نسبة الإنجاز في المحطة أكثر من 60%، وتبلغ مساحتها 5 هكتارات، وتشتمل على 100 موقف للشاحنات والمركبات الثقيلة وعدد من المرافق والخدمات التي تلبي جميع الاحتياجات الأساسية واليومية لسائقي الشاحنات والمركبات الثقيلة، إضافة إلى مركز فحص فني متخصص للمركبات الثقيلة، ونفذت الهيئة 18 استراحة مؤقتة للشاحنات في حرم الطريق، بسعة مواقف إجمالية تبلغ 538 موقفاً، ووزعت هذه الاستراحات في عدد من الطرق الحيوية في إمارة دبي، لتوفير مواقف آمنة ومريحة للشاحنات أثناء فترة الحظر، كما ناقش الجانبان التحديات التي تواجه قطاع تأجير المركبات في دبي، وسبل دعم القطاع في ظل جائحة كورونا.

اجتماعات تنسيقية

وتم خلال اللقاء استعراض المشاريع المرورية المشتركة بين القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، خلال الفترة من 2017 حتى 2021، التي بلغت 13 مشروعاً، أهمها استراتيجية دبي للسلامة المرورية 2017 ـ 2021، التي ساهم تطبيقها في خفض معدل وفيات الحوادث من 2.5 لكل 100 ألف من السكان في 2017 إلى 2.3 وفاة في عام 2019، وكذلك مشروع تحديث منظومة الضبط التقني لضبط السرعة وتجاوز الإشارة الحمراء، ومشروع عيون، والمخيم المشترك لفحص الشاحنات والتوعية المرورية.

وأشاد معالي مطر محمد الطاير، بمخرجات الاجتماعات الدورية مع القيادة العامة لشرطة دبي، في تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، ورفع مستوى التنسيق والتكامل في جميع المجالات، وتحديداً تلك المتعلقة برفع مستوى السلامة المرورية في الطرق، والأمن والسلامة في مختلف وسائل النقل الجماعي، بما يعود بالنفع على المواطنين والمقيمين في إمارة دبي.

من جانبه ثمن معالي الفريق عبد الله خليفة المري، التعاون بين القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، الذي ساهم في الارتقاء بمنظومة العمل المشترك الذي يسهم في تحقيق الأهداف الرامية إلى بسط الأمن والأمان ونشر الطمأنينة والسعادة بين المواطنين والمقيمين والسياح على هذه الأرض الطيبة، وأشاد بجهود فرق العمل المشتركة بين الجانبين التي تعمل على تفعيل التنسيق فيما يخص تعزيز السلامة المرورية وأمن المواصلات في إمارة دبي.

حضر الاجتماع من هيئة الطرق والمواصلات المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، والسيد عبد المحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، والسيد أحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، والسيد عبدالله يوسف المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، ومن القيادة العامة لشرطة دبي، العقيد جمعة سويدان مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة، والعقيد حارب الشامسي من الإدارة العامة للتحريات، وعدد من مديري الإدارات في هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً