«شؤون الرئاسة» تنعى إبراهيم العابد

«شؤون الرئاسة» تنعى إبراهيم العابد







نعت وزارة شؤون الرئاسة إبراهيم العابد، أحد أهم وأبرز الإعلاميين في الإمارات والمنطقة، والذي فقدته الإمارات، أمس، وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن العابد عمل منذ خمسة عقود بلا كلل حتى آخر يوم، فيما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،…

ff-og-image-inserted

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: العابد عمل بلا كلل حتى آخر يوم وكرّس حياته لخدمة الإعلام الإماراتي

  • محمد بن راشد خلال تكريم العابد بتسليمه جائزة شخصية العام الإعلامية عام 2014. أرشيفية

  • محمد بن زايد خلال تكريمه العابد بتسليمه «جائزة أبوظبي 2018». أرشيفية

نعت وزارة شؤون الرئاسة إبراهيم العابد، أحد أهم وأبرز الإعلاميين في الإمارات والمنطقة، والذي فقدته الإمارات، أمس، وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن العابد عمل منذ خمسة عقود بلا كلل حتى آخر يوم، فيما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن العابد كرس حياته وعمل بإخلاص لخدمة الإعلام الإماراتي.وأصدرت وزارة شؤون الرئاسة بياناً، قالت فيه: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى وزارة شؤون الرئاسة المغفور له إبراهيم العابد، الذي وافته المنية أمس، وتعرب وزارة شؤون الرئاسة عن خالص عزائها ومواساتها.. سائلة المولى القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وعظيم غفرانه، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون». وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر تغريدة على «تويتر»: «تعازينا لقطاعنا الإعلامي في دولة الإمارات بوفاة أحد مؤسسيه إبراهيم العابد رحمه الله.. خمسة عقود قضاها إبراهيم يعمل بلا كلل حتى آخر يوم.. تعازينا لأهله وأحبابه وأصدقائه، ولكافة الإعلاميين في دولة الإمارات».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة عبر «تويتر»: «رحم الله إبراهيم العابد، أحد أبرز قيادات وأعمدة الإعلام في الدولة، من الرعيل الأول، الذي كرس حياته وعمل بإخلاص لخدمة الإعلام الإماراتي نحو خمسة عقود كانت حافلة بالعطاء والإنجازات.. نسأل الله تعالى له المغفرة، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان».

كما نعت جمعية الصحفيين الإماراتية الراحل إبراهيم العابد، مستشار مجلس الإدارة بالمجلس الوطني للإعلام، وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية، محمد الحمادي، إن الراحل قامة كبيرة في الوسط الصحافي والإعلامي على المستوى المحلي والإقليمي والعربي، ومن أبرز القيادات الصحافية والإعلامية بالدولة، ومن الرعيل الأول الذين وضعوا اللمسات الأولى لقواعد الصحافة والإعلام في الإمارات، وعطاؤه امتد خمسة عقود قضاها في بلاط صاحبة الجلالة، وفي خدمة الصحافة والإعلام الإماراتي والعربي. ‬

شغل الراحل منصب المدير العام للمجلس الوطني للإعلام، ومدير وكالة أنباء الإمارات، والمشرف على تحرير الكتاب السنوي لدولة الإمارات والكتيبات والمطبوعات الأخرى التي تصدر عن إدارة الإعلام الخارجي، وهو من الأعضاء المؤسسين لجمعية الصحفيين، وعضو لجنة الرواد بالجمعية.

وكرمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتسليمه جائزة شخصية العام الإعلامية، في حفل توزيع جائزة الصحافة العربية عام 2014، كما كرّمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بتسليمه «جائزة أبوظبي 2018».

وكان، رحمه الله، قد حظي بالعديد من التكريم من جهات إعلامية عدة، في الدولة وخارجها، منها جمعية الصحفيين الإماراتية، التي كرمته على إنجازاته الكبيرة وتاريخه المهني الحافل والرائع، وعلى سنوات عمله الممتدة، وخبراته في مجال الصحافة والإعلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً