نصائح للوقاية من مشاكل الأسنان

نصائح للوقاية من مشاكل الأسنان







أصبحت صحة الاسنان الآن أكثر أهمية مما مضى، خصوصاً في وقتنا الحاضر والسبب هو أن صحة الفم الجيدة تعني جسداً صحياً أيضاً. ويتعلق هذا بالاتجاه التكاملي في طب الأسنان، الذي يجتاح عالم طب الأسنان الآن، حيث بات الناس أكثر اعترافا بأن صحة الفم والأسنان على علاقة طردية مع صحة ورفاه الإنسان عموماً. ولضمان الوقاية من مشاكل الاسنان التي يمكن أن …

أصبحت صحة الاسنان الآن أكثر أهمية مما مضى، خصوصاً في وقتنا الحاضر والسبب هو أن صحة الفم الجيدة تعني جسداً صحياً أيضاً.

ويتعلق هذا بالاتجاه التكاملي في طب الأسنان، الذي يجتاح عالم طب الأسنان الآن، حيث بات الناس أكثر اعترافا بأن صحة الفم والأسنان على علاقة طردية مع صحة ورفاه الإنسان عموماً.

ولضمان الوقاية من مشاكل الاسنان التي يمكن أن تخلَف آثاراً سلبية على صحة الجسم بشكل عام، يقدم الدكتور ديفيد روز، أخصائي طب الاسنان البيولوجي من عيادات د. روز للأسنان حقائق حول كيفية المحافظة على الاسنان واللثة في حالة صحية وأكثر بياضا ولمعانا، وذلك من خلال جملة من النصائح عن كيفية تجنب تكون التجاويف وامراض اللثة.

نصائح للوقاية من مشاكل الأسنان

بحسب د. روز، فالمحافظة على أسنان ولثة صحية وقوية التزام، وهناك أمور بسيطة مثل تدليك الأسنان جيدا بالفرشاة، وجدول الشطف مع الفحوص الدورية، قد تجعل الإنسان في وضع ثابت وجيد من حيث صحة الأسنان واللثة خلال فترة حياته.

ومن النصائح الواجب اتباعها للوقاية من مشاكل الاسنان:

• التأكد من القيام بما هو مطلوب في المنزل من أجل المحافظة على الاسنان واللثة في حالة صحية، بدءاً من تغطية رأس فرشاة الأسنان، إلى شراء فرشاة جديدة في حال ألمت بك علة مرضية، إلى الشطف المستمر للفم والأسنان لتجنب تراكم الأطعمة الجافة.

• وضع برنامج للفحص مرة كل ستة أشهر مع اختصاصي صحة الأسنان، للتأكيد على المحافظة على صحة الأسنان واللثة. ومن المهم أن نتذكر أن صحة اللثة على علاقة مباشرة بالحالة الصحية لبقية أعضاء الجسم، وهو أمر يصبح أكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بالحماية ضد الفيروسات.

• عند تدليك الاسنان بالفرشاة، لا بد من منح الاسنان نفس التركيز والانتباه الذي تعطيه عند تدليك أو ترطيب الوجه، حيث أن التدليك الخفيف مرتين يومياً يساعد على منع أمراض اللثة.

• اللويحات التي تتراكم على ميناء السن بالإضافة إلى البقع التي يسببها التدخين وتناول الشاي أو القهوة، قد تؤدي لتغير لون الأسنان. وبالطبع يمكن معالجة ذلك عن طريق تبييض الأسنان، لكن التركيز دوماً هو تجنب مثل هذه المؤثرات من خلال ترتيب المواعيد الدورية المناسبة مع اختصاصي صحة الأسنان.

• الحفاظ على ترطيب الجسم ما أمكن. وقد لا يعلم البعض ان شرب حوالي ليترين من الماء يومياً يساعد في المحافظة على أسنانك قوية وصحية، لأن الأطعمة والمشروبات المحلاة قد تؤدي إلى تدمير ميناء الأسنان. وهو ما يعني أن تكون الفجوات يصبح أكثر سهولة.

• في حال الحمل، فإن زيارة طبيب الأسنان تصبح أكثر أهمية، مع المحافظة على روتين الفم الصحي ومتابعة جدول الفحوصات. أي شكل من أشكال أمراض اللثة قد يتسرب إلى تيار الدم، وقد يستهدف نمو طفلك، وهو ما قد يؤدي إلى حدوث المخاض المبكر وولادة أطفال ناقصي الوزن.

• ارتداء قناع الوجه كل يوم يعني أنك ستصبحين مضطرة للتنفس عبر الفم بانتظام. ما يؤدي إلى جفاف الفم وتغير رائحة الفم نتيجة عدم تكون اللعاب في الفم، وهو ما قد يؤدي إلى عدم توازن الحالة الصحية للفم، مع ارتفاع مخاطر حدوث الفجوات وأمراض اللثة، الذي قد يرتبط بمشاكل أوسع في الجسم عموما، مثل أمراض القلب والسرطان ومرض السكر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً