جلسة «عصف ذهني» بالمنطقة الوسطى لمناقشة التحديات الأمنية

جلسة «عصف ذهني» بالمنطقة الوسطى لمناقشة التحديات الأمنية







شهد العميد أحمد حاجي السركال مدير عام العمليات الشرطية، بقاعة الاجتماعات بمركز مليحة للآثار، جلسة العصف الذهني التي نظمتها مديرية شرطة المناطق الخارجية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، بعنوان «الظواهر الأمنية والوقاية من الجريمة مسؤولية مجتمعية»، لمناقشة التحديات الأمنية وإطلاع المشاركين فيها على الجهود والخطط المستقبلية، التي تطبقها القيادة العامة لشرطة الشارقة لتعزيز الأمن والأمان، وتحقيق…

شهد العميد أحمد حاجي السركال مدير عام العمليات الشرطية، بقاعة الاجتماعات بمركز مليحة للآثار، جلسة العصف الذهني التي نظمتها مديرية شرطة المناطق الخارجية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، بعنوان «الظواهر الأمنية والوقاية من الجريمة مسؤولية مجتمعية»، لمناقشة التحديات الأمنية وإطلاع المشاركين فيها على الجهود والخطط المستقبلية، التي تطبقها القيادة العامة لشرطة الشارقة لتعزيز الأمن والأمان، وتحقيق رؤية وزارة الداخلية بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة.

حضر الجلسة العميد إبراهيم مصبح العاجل نائب مدير عام العمليات الشرطية، والعميد دكتور خالد الحمادي مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية بالإنابة، والدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، وسلطان علي الكتبي رئيس المجلس البلدي (مليحة)، وسلطان محمد بن هويدن رئيس مجلس البلدي (المدام)، ومصبح سيف الكتبي مدير بلدية مليحة، وممثل بلدية المدام، ومحمد علي الزعابي مدير إدارة بوابات التعرفة المرورية بهيئة الطرق والمواصلات، وخلفان صالح الحريثي ممثل دائرة التنمية الاقتصادية، وعدد من الضباط ذوي الاختصاص.

إشادة

وأشاد مدير عام العمليات الشرطية، بالجلسة التي تناولت بالشرح الأجندة الأمنية والمرورية والمجتمعية، مؤكداً على أهمية مثل هذه اللقاءات، التي تهدف إلى مناقشة الموضوعات الحيوية، وبعض الظواهر التي تشهدها المنطقة من وقت لآخر، والتي تحتاج لوقفة الجميع، وعرض مقترحاتهم، وتقديم شكواهم لحلها، وذلك بتسليط الضوء عليها وإيجاد الحلول المناسبة لها وصولاً لمجتمع سليم وآمن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً