الأردن يمدّ فترة الحظر ويفرض تدابير احترازية جديدة

الأردن يمدّ فترة الحظر ويفرض تدابير احترازية جديدة







قررت الحكومة الأردنية تمديد ساعات حظر التجول واتخاذ تدابير جديدة لاحتواء فيروس كورونا المستجد الذي بدأ يسجل أرقاماً قياسية.

قررت الحكومة الأردنية تمديد ساعات حظر التجول واتخاذ تدابير جديدة لاحتواء فيروس كورونا المستجد الذي بدأ يسجل أرقاماً قياسية.

وقال رئيس الوزراء بشر الخصاونة، في مؤتمر صحافي، إن “حظر التجول الليلي سيمد اعتباراً من يوم السبت المقبل، حيث سيبدأ من الساعة العاشرة مساء بالنسبة إلى المؤسسات، والحادية عشرة مساء بالنسبة إلى الأفراد، ولغاية الساعة السادسة صباحاً”.

وفي الوقت الراهن، يبدأ حظر التجول عند منتصف الليل بالنسبة إلى المنشآت، والواحدة صباحاً بالنسبة إلى الأفراد حتى الساعة السادسة صباحاً.

وأضاف: “كل يوم جمعة سيفرض حظر تجول شامل”، مشيراً إلى أن “هذه الإجراءات ستستمر حتى نهاية العام الحالي”.

وأوضح الخصاونة أن “التعليم في الجامعات والمدارس والمراكز الثقافية ومراكز التدريب المهني سيبقى عن بعد حتى نهاية الفصل الدراسي الحالي”.

وأكد أن “المطاعم والمقاهي ستعمل بـ50 في المئة من طاقتها الاستيعابية، وبما لا يتجاوز الستة أشخاص على الطاولة الواحدة”، مشيراً إلى أن “المقاهي عليها العمل في الخارج صيفا وشتاء”.

كما ستُمنع إقامة الأفراح وبيوت ومجالس العزاء.

وقال الخصاونة: “نعلم أن هذه الإجراءات سيكون لها أثر صعب، ولكنها ضرورية للسلامة العامة”.

وبعد أن نجح في الحد من الإصابات في الربيع والصيف، يشهد الأردن منذ مطلع سبتمبر ارتفاعاً قياسياً في عدد الإصابات.

وسجلت في المملكة، اليوم، 34 وفاة رفعت عدد حالات الوفاة إلى 414، بينما سجلت 2035 إصابة جديدة بالفيروس رفعت إجمالي عدد الإصابات إلى 40972.

من جهته، أكد وزير الصحة الأردني نذير عبيدات أن “اتخاذ هذه الإجراءات كان ضرورياً للحد من تزايد اعداد الإصابات وما تسببه من ضغط على المستشفيات”.

وأضاف: “إن بقينا بدون اتخاذ إجراءات، فإننا نتوقع أن تزداد الإصابات لتصل إلى ثلاثة آلاف حالة أو حتى أكثر من ذلك”.

وكانت السلطات أعادت، في 30 سبتمبر الماضي، فتح المساجد والكنائس والمطاعم والمقاهي.

كما أعادت المملكة فتح مطاراتها في الثامن من أغسطس بعد إغلاق استمر نحو خمسة أشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً