«نيويورك أبوظبي» تستقبل الدفعة الأكبر في تاريخ الجامعة

«نيويورك أبوظبي» تستقبل الدفعة الأكبر في تاريخ الجامعة







استقبلت جامعة نيويورك أبوظبي الدفعة الـ 11 الأكبر في تاريخ الجامعة منذ تأسيسها، والتي تضم 490 طالباً من 82 دولة و6 قارات يتحدثون أكثر من 75 لغة.

استقبلت جامعة نيويورك أبوظبي الدفعة الـ 11 الأكبر في تاريخ الجامعة منذ تأسيسها، والتي تضم 490 طالباً من 82 دولة و6 قارات يتحدثون أكثر من 75 لغة.

ومع انضمام الدفعة يصل عدد الطلبة الذين تحتضنهم الجامعة الآن أكثر من 1600 طالب، ينحدرون من أكثر من 115 دولة.

وشكل الطلبة الإماراتيون والأمريكيون النسبة الأكبر من طلبة الدفعة، بواقع 20% لمواطني الدولة، يليهم الأمريكيون بنسبة 8%، في حين جاء الطلبة من الهند وكوريا الجنوبية وباكستان وكازاخستان ومصر والصين ونيبال وتايوان في المراكز التالية على قائمة أكبر مجموعات الطلاب. كما تشمل الدفعة وللمرة الأولى طلبة من أنتيغوا وبربودا وميانمار ونيكاراغوا.

وبهذه المناسبة، قال أندرو هاميلتون رئيس جامعة نيويورك: «يسعدني أن أرحب بدفعة جامعة نيويورك أبوظبي لعام 2024 بالإنابة عن مجتمع جامعة نيويورك بأكمله، إذ ينضمون إلى مجتمع استثنائي محب للاطلاع وتحركه الأهداف، ويتميز بالشغف في كل من جامعة نيويورك أبوظبي والشبكة الأوسع لجامعة نيويورك حول العالم.

وعلى الرغم من أن الطلبة يبدأون تجربتهم الجامعية عن بُعد، إلا أنني أحثهم على تنمية هذا المجتمع ومساعدته على الازدهار، لنتمكن معاً من إتاحة الفرصة لهم لبناء روابط من المرونة والقوة من خلال الخبرة المشتركة التي ستساعدهم على الازدهار والنمو طوال فترة وجودهم في جامعة نيويورك أبوظبي وبعدها».

ومن جانبها، قالت مارييت ويسترمان، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي: «يسرني أن أرحب بدفعتنا الـ 11، الدفعة الأكبر والأكثر تنوعاً حتى الآن في جامعة نيويورك أبوظبي، حيث دخلت جامعتنا الآن عقدها الثاني، وتأسست على الإيمان بأن التعامل مع أشخاص مختلفين عنا هو جزء قيّم وضروري من التعليم، وهو ما نراه في مجتمع جامعتنا.

حيث يلتقي طلبة مع حوالي 1600 طالب جامعي من أكثر من 115 دولة ويتحدثون أكثر من 115 لغة، ليواجهوا وجهات نظر وقناعات جديدة بانفتاح وتفاعل واحترام. وتستعد دفعة 2024 للازدهار، إذ سيتمكنون من تعميق فهمهم للعالم من خلال التفاعل الهادف مع أشخاص وأفكار جدد، ورسم مساراتهم الخاصة نحو بناء عالم أفضل».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً