ما هي الوصفة المثالية لصحة عظام طفلك؟

ما هي الوصفة المثالية لصحة عظام طفلك؟







كشفت دراسة جديدة أن الوصفة المثالية للحفاظ على صحة عظام الطفل هي عبارة عن مزيج من النشاط البدني ووقت محدد للجلوس والنوم. وقام خبراء من جامعة جنوب أستراليا بفحص 804 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 11 و 13 عاماً، للتعرف على الشروط المثالية لصحة عظام الأطفال، وقال الفريق إن النشاط البدني أمر حيوي لصحة العظام، لذلك شرعوا في تحديد …




تعبيرية


كشفت دراسة جديدة أن الوصفة المثالية للحفاظ على صحة عظام الطفل هي عبارة عن مزيج من النشاط البدني ووقت محدد للجلوس والنوم.

وقام خبراء من جامعة جنوب أستراليا بفحص 804 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 11 و 13 عاماً، للتعرف على الشروط المثالية لصحة عظام الأطفال، وقال الفريق إن النشاط البدني أمر حيوي لصحة العظام، لذلك شرعوا في تحديد ما يمكن تغييره أو إزالته لزيادة مستويات النشاط في يوم عادي.

ووجد الباحثون أن الأطفال يجب أن يمارسوا الرياضة أو الجري لما يصل إلى 90 دقيقة يومياً، وممارسة الأنشطة الخفيفة مثل المشي أو القيام بالأعمال المنزلية لمدة تصل إلى 3.4 ساعة في اليوم.

أما ما تبقى من “اليوم المثالي” لصحة العظام، فيتكون من 8 ساعات من عدم الحركة، بما في ذلك القراءة والدراسة والذهاب إلى المدرسة، و 11 ساعة من النوم في الليل.

ويقول الباحث الرئيسي الدكتور دوت دومويد إن النتائج توفر رؤى قيمة للآباء ومقدمي الرعاية والأطباء في التخطيط لضمان صحة عظام الأطفال، وأضاف دومويد أن المستويات المرتفعة من النشاط البدني مفيدة لصحة العظام لدى الأطفال، لكن لا يمكنك زيادة التمارين دون التأثير على أنشطتهم الأخرى.

وأوضح دومويد أن من المهم فهم أفضل مجموعة من الأنشطة لنمو العظام لدى الأطفال الأصغر سناً، حيث يتم الوصول إلى ذروة كتلة العظام في سن 18-20 عام.

وقال دومويد إن “تحسين صحة العظام لدى الأطفال هو الحامي الرئيسي ضد هشاشة العظام، وهو السبب الرئيسي للكسور التي يمكن الوقاية منها لدى البالغين، حيث يعد ترقق العظام مشكلة صحية كبيرة في جميع أنحاء العالم.

ويقول الدكتور دومويد إن الدراسة تسلط الضوء أيضاً على أهمية النوم، خاصة بالنسبة للأولاد، مع ضرورة أن يحصلوا على ما يصل إلى 11 ساعة من النوم كل ليلة. ومن الغريب أن الدراسة أظهرت أن النوم أكثر أهمية لصحة عظام الأولاد مقارنة بالبنات، حيث يحتاج الأولاد إلى 2.4 ساعة إضافية من النوم مقارنة بالبنات، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً