جلسة حوارية لسفارة الإمارات في المنامة تناقش «مهمة طموح زايد»

جلسة حوارية لسفارة الإمارات في المنامة تناقش «مهمة طموح زايد»







شارك الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، سفير دولة الإمارات لدى مملكة البحرين، في جلسة حوارية افتراضية بعنوان «مهمة طموح زايد» نظمتها سفارة الدولة في المنامة، ومركز محمد بن راشد للفضاء، والهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في البحرين، بحضور الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل ملك البحرين للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، وهزاع المنصوري…

شارك الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، سفير دولة الإمارات لدى مملكة البحرين، في جلسة حوارية افتراضية بعنوان «مهمة طموح زايد» نظمتها سفارة الدولة في المنامة، ومركز محمد بن راشد للفضاء، والهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في البحرين، بحضور الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل ملك البحرين للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، وهزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، وزميله سلطان النيادي، وأكثر من 300 شخص.

وأكد الشيخ سلطان بن حمدان أن العلاقات بين البلدين علاقة استثنائية ومتميزة في المجالات كافة، حيث تجمع البلدين علاقات تاريخية تمتد جذورها لعقود طويلة، ساعد في نموها وتطورها الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمعهما.

وأشار إلى أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لديها طموح وثقة كبيرة بالشباب خاصة في مجال الفضاء وقال في هذا الصدد: «جاءت (مهمة طموح زايد) إلى محطة الفضاء الدولية لتتويج الإصرار والعزيمة وخطوة تاريخية تعزز طموحات قيادة دولة الإمارات الواعدة نحو المستقبل».

وأكد أن لدى دولة الإمارات استراتيجية في مجال الفضاء تمتد لعشر سنوات مقبلة، وهو ما يؤكد أن طموحها ليس له حدود، حيث حققت بهذا الإنجاز حلم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

من جهته أكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في كلمة له خلال الجلسة أن إنجازات دولة الإمارات فخر للأمتين العربية والإسلامية، وهي تفتح لنا آفاق المستقبل وتشجع شبابنا على الخوض في مجال الفضاء عموماً وارتياده بعزيمة وإصرار، مشيراً إلى أن تلك الإنجازات تعتبر مشاركة من قبل دولة الإمارات في مسيرة التقدم الإنساني عبر تعزيز العلوم والمعارف المرتبطة بالفضاء.

وقال: «إن تلك الإنجازات الكبيرة والمميزة من حيث أهميتها وحجم تأثيرها على التقدم العلمي هي قصة نجاح لأشقائنا في دولة الإمارات في مجال الفضاء وأصبحت اليوم حديث المجتمعات العلمية المتخصصة».

وأشاد بقدرات الشباب الإماراتي على تخطي الصعاب وتحقيق الإنجازات المتتالية بفضل اهتمام وتشجيع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأضاف: «إن مملكة البحرين كانت أيضاً من الدول التي سبق لها الانخراط في مختلف المجالات التي تسهم في دفع عجلة التقدم، وذلك في إطار رؤية الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، حيث قاد مسيرة البلاد نحو تأسيس قطاع للفضاء في البحرين وعمل على تنمية الكوادر الوطنية في هذا المجال.

وقال: «إننا ننظر بتفاؤل كبير إلى العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين والتعاون المتنامي في مجال علوم الفضاء، لتبادل الخبرات والمعلومات وبناء القدرات الوطنية، والاستفادة من خبرة دولة الإمارات في هذا المجال التي أثمرت عن عدد من المشاريع المشتركة الناجحة».

إلى ذلك تحدث المنصوري وزميله النيادي، في الجلسة الحوارية التي أدارها الدكتور محمد العسيري، الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين، عن بداية شغفهما بعالم الفضاء، وسلَّطا الضوء على النجاح الكبير الذي حققته دولة الإمارات في قطاع الفضاء، من خلال أول مهمة إماراتية إلى محطة الفضاء الدولية، وما حققته هذه الرحلة من استكشافات علمية مهمة، والتي من شأنها أن تحقق المزيد من النجاحات في علوم الفضاء مستقبلاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً