“مجلس أبحاث التكنولوجيا” يطلق برنامج NexTech للمواهب الإماراتية

“مجلس أبحاث التكنولوجيا” يطلق برنامج NexTech للمواهب الإماراتية







أعلن مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الذي تم إطلاقه مؤخراً في أبوظبي، عن خططه لدعم المواهب الوطنية الاستثنائية من خلال برنامج تطوير واكتشاف المواهب الإستثنائية “NexTech”. ويأتي إطلاق البرنامج استجابة لتوجيهات عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي رئيس مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، بخصوص رعاية المواهب وتشجيع الشباب…




الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان


أعلن مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الذي تم إطلاقه مؤخراً في أبوظبي، عن خططه لدعم المواهب الوطنية الاستثنائية من خلال برنامج تطوير واكتشاف المواهب الإستثنائية “NexTech”.

ويأتي إطلاق البرنامج استجابة لتوجيهات عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي رئيس مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، بخصوص رعاية المواهب وتشجيع الشباب على استكشاف الوظائف في مجال التكنولوجيا المتقدمة، بما يتماشى مع الاستثمارات الوطنية الطموحة والمتواصلة، والرامية إلى الارتقاء بالمعرفة في إمارة أبوظبي.

3 مبادرات
وفي غضون شهرين من الاجتماع الأول لمجلس الإدارة، عمل مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة على تنفيذ ثلاث مبادرات أساسية تهدف إلى تمكين المواهب المحلية في إطار برنامج (NexTech)، والتي تتضمن إطلاق حملة للتوعية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، والجامعات المحلية، سعياً لتحفيز الشباب الإماراتي على الانخراط في مجالات العلوم والتكنولوجيا المتقدمة وضمان بناء مواهب الجيل الجديد الطموحة في دولة الإمارات.

ثانياً، تسريع عملية الدعم والتمكين للمواهب الاستثنائية في المسارات الوظيفية المناسبة وفي مجال البحث والتطوير، بما يتيح لهم المساهمة في التوسع بآفاق الاستكشافات التكنولوجية المتقدمة، وستخضع قائمة المرشحين المختصرة للتقييم وإجراءات اختيار تتسم بالتنافسية العالية، ليتم بعدها توظيف المرشحين المختارين في معهد الابتكار التكنولوجي (TII)، وهو ذراع الأبحاث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة.

ثالثاً، تدشين مبادرة للتمكين، يتم من خلالها توجيه المواهب المختارة نحو مشروعات معهد الابتكار التكنولوجي البحثية الخاصة أو التعاونية.

المرونة والسرعة
واستجابة لتوجيهات الشيخ خالد بن محمد بن زايد، جاء تحرك المجلس السريع عقب اجتماع أغسطس (آب) 2020، عملاً بمبدأ المرونة والسرعة في الأداء، حيث تم توظيف أكثر من 45 مواطناً من إجمالي 125 مواطناً سيتم تعيينهم في المرحلة الأولى ضمن 32 مشروعاً بحثياً تعاونياً على المدى البعيد، تقام بالشراكة مع أكثر من 30 جامعة ومؤسسة بحثية رائدة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وهولندا وسويسرا وكولومبيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً