سامسونج تعود لصدارة مبيعات الهواتف الذكية مع تراجع هواوي واستقرار آبل

سامسونج تعود لصدارة مبيعات الهواتف الذكية مع تراجع هواوي واستقرار آبل







لم يدم الأمر طويلًا على سامسونج حتى تعود إلى صدارة مبيعات الهواتف الذكية في العالم متفوقة على هواوي التي عادت للمركز الثاني بعد انتزاعها الصدارة لفترة مؤقتة في أبريل وفقًا لأرقام السوق الأخيرة، في حين استقرت نتائج آبل على نفس الحصة السوقية وارتفعت واستمرت نتائج شاومي بالنمو بثبات.ووفقًا لتقرير شركة الأبحاث Counter Point، تمكنت سامسونج من رفع…

سامسونج تعود لصدارة مبيعات الهواتف الذكية مع تراجع هواوي واستقرار آبل ونمو شاومي - Samsung - Huawei - Apple - Xiaomi Market Share

لم يدم الأمر طويلًا على سامسونج حتى تعود إلى صدارة مبيعات الهواتف الذكية في العالم متفوقة على هواوي التي عادت للمركز الثاني بعد انتزاعها الصدارة لفترة مؤقتة في أبريل وفقًا لأرقام السوق الأخيرة، في حين استقرت نتائج آبل على نفس الحصة السوقية وارتفعت واستمرت نتائج شاومي بالنمو بثبات.

ووفقًا لتقرير شركة الأبحاث Counter Point، تمكنت سامسونج من رفع حصتها السوقية إلى 22% مع نهاية شهر أغسطس لتتصدر المشهد.

فيما تراجعت حصة هواوي من 21% بنهاية شهر أبريل الماضي إلى 16% بنهاية أغسطس، لتعود للمركز الثاني في قائمة الشركات.

أما آبل الثالثة، فقد شهدت نتائجها استقرارًا في المبيعات بحصة سوقية بلغت 12% ربما ترتفع الفترة القادمة مع آيفون 12.

على نفس الجانب، استمرت شاومي بالنمو بثبات واستطاعت الحصول على 11% من الحصة السوقية بأغسطس مقارنة مع 8% في أبريل.

يأتي تراجع هواوي في سوق الهواتف الذكية مع استمرار الحظر الأمريكي على الشركة وتراجع مبيعاتها في السوق الهندي بسبب المناوشات السياسية بين البلدين، وهو الأمر الذي استغلته سامسونج مع إطلاق هواتف متنوعة بأسعار في المتناول وتغير استراتيجيتها التسويقية بإطلاق مزايا رائدة ضمن هواتف الفئة المتوسطة، فضلًا عن إطلاق سلسلة F لترفع حصتها في السوق الهندي من 16% إلى 26% خلال 3 أشهر.

كذلك، فإن منافسة الشركات الصينية نفسها لهواوي ساهمت بشكل كبير في انخفاض مبيعاتها لصالح شاومي وريلمي وفيفو وأوبو.


المصدر:

CounterPoint

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً