في حادثة غريبة.. وفاة مصابة بكورونا على متن طائرة

في حادثة غريبة.. وفاة مصابة بكورونا على متن طائرة







أفادت تقارير إعلامية أن امرأة أمريكية في الثلاثينيات من عمرها توفيت بسبب فيروس كورونا المستجد أثناء تواجدها على متن طائرة  كانت على وشك الإقلاع من أريزونا إلى تكساس.

أفادت تقارير إعلامية أن امرأة أمريكية في الثلاثينيات من عمرها توفيت بسبب فيروس كورونا المستجد أثناء تواجدها على متن طائرة كانت على وشك الإقلاع من أريزونا إلى تكساس.

ونقل موقع”بزفيد نيوز”، عن مسؤولة في مقاطعة دالاس أن المرأة التي ماتت والمقيمة في مدينة غارلاند بولاية تكساس كانت قد فاضت روحها بينما الطائرة لا تزال جائمة على مدرج المطار في أريزونا.

وليس من الواضح فيما إذا كانت المرأة المجهولة الهوية كانت على علم بإصابتها بمرض كوفيد 19 وقت وفاتها، فيما لم يعرف شكرة الطيران التي كانت على متن إحدى طائراتها تلك المسافرة.

وأوضحت التقارير أن المسافرة عانت من صعوبة على التنفس بعد أن جلست على كرسيها في الطائرة، وجرى على الفور إعطائها جرعات أوكسجين، وفق “قناة الحرة”.

ورغم أن تلك الحادثة وقعت في 25 يوليو الماضي، بيد أنه لم يجرى إبلاغ السلطات المختصة على أنها حالة وفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا المتسجد إلا قبل أيام معدودة، دون تقديم مزيد من المعلومات.

وبحسب مختصين فإن وفاة امراة في العقد الثالث من عمرها يؤكد أن فيروس كورونا يشكل خطرا على جميع الأعمار، وليس على المتقدمين في العمر فقط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً