البحرين: إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل خطوة تاريخية

البحرين: إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل خطوة تاريخية







أكد وزير خارجية البحرين، عبداللطيف الزياني، أمس، أن توقيع مذكرات التفاهم حول إقامة علاقات دبلوماسية سلمية وودية بين المنامة، وتل أبيب بمثابة خطوة تاريخية. وقال الزياني، في تصريح خاص لقناة «العربية»، إن شعب البحرين يؤمن بقيم التعايش والتسامح، مؤكداً أن المملكة تعمل على تحقيق تطلعات شعوب المنطقة.

أكد وزير خارجية البحرين، عبداللطيف الزياني، أمس، أن توقيع مذكرات التفاهم حول إقامة علاقات دبلوماسية سلمية وودية بين المنامة، وتل أبيب بمثابة خطوة تاريخية. وقال الزياني، في تصريح خاص لقناة «العربية»، إن شعب البحرين يؤمن بقيم التعايش والتسامح، مؤكداً أن المملكة تعمل على تحقيق تطلعات شعوب المنطقة.

وتابع الوزير البحريني قائلاً: «أردنا التأكيد على بدء العلاقات مع إسرائيل، لذا وقعنا على مذكرات تفاهم سياسية وتنموية واقتصادية مع إسرائيل»، مشيراً إلى أن المذكرات الموقّعة لها صلة مباشرة بالتنمية في البلاد.

وأضاف أن تبادل السفارات مع إسرائيل هدف مستقبلي للطرفين، مشدداً على أن موقف المنامة ثابت من القضية الفلسطينية. كما أعرب عن أمل البحرين بتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن القضية الفلسطينية هي الأساس، والمنامة تسعى لحل عادل وشامل.

تعاون مثمر

إلى ذلك، أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني، أن زيارة الوفد الأمريكي الإسرائيلي المشترك لمملكة البحرين، أسست ثوابت التعاون المثمر، الذي يصب في مصلحة جميع الأطراف، خصوصاً بتوقيع البلدين على مذكرات التفاهم حول إقامة علاقات دبلوماسية سلمية وودية.

وأوضح الزياني ـ في تصريح أوردته وكالة الأنباء البحرينية أمس أن هذه الزيارة تمثل تجسيداً لجهود البحرين في تحقيق السلام والازدهار في المنطقة، وخطوة إقامة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل تتماشى مع توجهات المملكة لنشر ثقافة السلام في العالم، وضرورة تكثيف الجهود لإنهاء النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي وفقاً لمبادرة السلام العربية.

تطلعات مشتركة

وأكد أهمية تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين بما يحقق التطلعات المشتركة، وبما ينعكس إيجاباً على مستقبل المنطقة، ويسهم في نشر الأمن والسلام فيها، وأن بناء العلاقات مع كبرى الشركات العالمية كتبادل الخبرات والمعلومات في القطاع التجاري، يعدّ خطوة مهمة لمستقبل اقتصادي أفضل للبلدين.وأضاف أن توقيع مذكرة التفاهم الاقتصادي والتجاري، من شأنه تعزيز اقتصاد البلدين، سينتج عنه زيادة التبادل التجاري، واستقطاب الاستثمارات المشتركة، كما سيسهم في خلق المزيد من فرص العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً