فريدة الحوسني:نتابع الدراسات العالمية للتعرف على أكثر اللقاحات فاعلية وأماناً

فريدة الحوسني:نتابع الدراسات العالمية للتعرف على أكثر اللقاحات فاعلية وأماناً







قالت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات، إن دول العالم تتعاون لاكتشاف لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) وهناك العديد من اللقاحات لا تزال تحت التجربة على المستوى العالمي، حيث تختلف طرق تصنيع التطعيمات ومكوناتها من شركة لأخرى وبالتالي نحن نتابع كل الدراسات للتعرف على أكثر اللقاحات فاعلية وأماناً.

قالت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات، إن دول العالم تتعاون لاكتشاف لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) وهناك العديد من اللقاحات لا تزال تحت التجربة على المستوى العالمي، حيث تختلف طرق تصنيع التطعيمات ومكوناتها من شركة لأخرى وبالتالي نحن نتابع كل الدراسات للتعرف على أكثر اللقاحات فاعلية وأماناً.

أمان

وأشارت الحوسني في سلسلة من التغريدات على «تويتر» و«لينكد ان» إلى أن تلك الدراسات تحاول الإجابة عن الأمان والفاعلية، وما هي الآثار الجانبية للتطعيم على المدى الطويل والقصير وكم نسبة الأشخاص الذين تعرضوا للمضاعفات وهل المضاعفات خطيرة أو بسيطة إذ لا يوجد تطعيم فعال بنسبة 100% في الوقاية، فنحن نحتاج نسبة الفعالية تقريبا أعلى من 50% لكي تكون هناك سيطرة على المرض لأن بعض التطعيمات لا تكون فعالة في الوقاية من المرض ولكن تكون فعالة لمنع المضاعفات وفي هذه الحالة أيضاً نعتمد التطعيم لتخفيف الأعراض إذا ما أصيب الشخص بالمرض.

وأضافت الحوسني أنه يمكننا أن نرى كيف غيرت التكنولوجيا مشهد الصحة العامة والتعامل مع المرض باستخدام منصات تكنولوجية مثل استخدام تطبيقات الهاتف المحمول لتقديم خدمات الرعاية الصحية بما في ذلك، التطبيب عن بعد، وتتبع جهات الاتصال وتعزيز التواصل مع المريض، فيما مكّن هذا بالتأكيد مقدمي الرعاية الصحية من التواصل بشكل أكثر كفاءة مع المرضى وتحسين وصولهم إلى الرعاية في الأوقات الصعبة، مؤكدة أن هذا التغيير سيستمر إلى الأبد وسيشكل مستقبل تقديم الرعاية الصحية وخدمات الصحة العامة، فيما تحتاج الحكومات إلى لعب دور نشط للغاية لتمكين البحث من خلال مراجعة أنظمتها».

وختمت بأننا جميعاً ننتظر السيطرة الكاملة على (كوفيد 19) وسيستغرق هذا بعض الوقت حتى يتحقق، ومع ذلك، فإن التفكير فيما وراء كوفيد فإن التعامل مع عدوى ناشئة جديدة أمر لا مفر منه فإنها فرصتنا اليوم لنكون أكثر استعداداً للأوبئة المستقبلية.

15

أوضحت فريدة الحوسني أن هناك 15 نوعاً من تطعيمات (كوفيد 19) وصلوا إلى المرحلة الثالثة من الدراسة.

وحول التطعيمات التي يتم تجربتها في الإمارات، ذكرت ان اللقاح الصيني Sinopharm «سينوفارم» وهو غير نشط عبارة عن جزيئات من مكونات الفيروس تم تصنيعه في الصين ويتم تجربته في المرحلة الثالثة في كل من الصين والإمارات والبحرين والأردن ومصر، والثاني لقاح Sputnik «سبوتنيك» الروسي وتم تصنيعه في روسيا وهو عبارة عن فيروس مضعّف في المرحلة الثالثة من التجارب يتم تجربته في روسيا، وأعلنت الإمارات عن بدء التجارب عليه أيضاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً