مكتب إكسبو وشرطة دبي يبحثان سبل تعزيز التعاون

مكتب إكسبو وشرطة دبي يبحثان سبل تعزيز التعاون







زارت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب معرض إكسبو دبي، القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين مكتب إكسبو وشرطة دبي، والاطلاع على مشاريع فرق عمل شرطة دبي في التعامل مع جائحة «كوفيد 19»، وآلية التعامل مع الجائحة أثناء معرض إكسبو 2020 دبي.

زارت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب معرض إكسبو دبي، القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين مكتب إكسبو وشرطة دبي، والاطلاع على مشاريع فرق عمل شرطة دبي في التعامل مع جائحة «كوفيد 19»، وآلية التعامل مع الجائحة أثناء معرض إكسبو 2020 دبي.

حضور

وكان في استقبال معالي الهاشمي، معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وبحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، واللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، واللواء مهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات، وعدد من الضباط.

شرح

واستمعت معالي ريم الهاشمي، إلى شرح مفصل حول مشروعات ومبادرات شرطة دبي في التعامل مع جائحة «كوفيد 19»، والإجراءات الاحترازية المتخذة أثناء إقامة معرض إكسبو 2020 دبي، وآليات التعامل المتبعة، وعدد من الموضوعات الأخرى.

وأعربت معالي ريم الهاشمي، عن تقديرها الكبير لجهود فرق العمل في القيادة العامة لشرطة دبي، وجاهزيتها لاستضافة معرض إكسبو 2020 دبي، في ظل جائحة «كوفيد 19»، لافتة معاليها إلى أن تعامل شرطة دبي مع الظروف الاستثنائية، محل فخر واعتزاز، والمشاريع التي تعمل عليها مبتكرة، وتأتي وفق نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حين قال سموه «لا يوجد شيء مستحيل».

وأضافت معاليها: «إن معرض إكسبو الدولي، يعد علامة فارقة في تاريخ دبي خصوصاً، والإمارات عموماً، ومصدراً للأفكار والابتكارات والمشاريع التي سترفد مختلف القطاعات إلى المستقبل المشرق».

تجارب

ومن جانبه، قال معالي الفريق عبد الله خليفة المري: «إن شرطة دبي تسير وفق النهج الذي أرساه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في التعامل مع الأزمات، وتوظيفها للخروج بمبادرات نوعية، واعتماد آليات عمل جديدة، خصوصاً أثناء الأزمات، وتحويلها إلى فرص، والاستفادة من تجارب الآخرين وتطويرها، والحرص على الابتكار، وتحقيق الريادة في شتى مجالات العمل».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً