ماذا يحدث لجسمك عند تناول الإيبروفين

ماذا يحدث لجسمك عند تناول الإيبروفين







أصبح الإيبوبروفين متاحًا لأول مرة بدون وصفة طبية في عام 1984، وقد اكتسب شهرة باعتباره شبيه الأسبرين الأكثر أماناً. ومع ذلك، مثل معظم الأدوية، يمكن أن يكون للإيبوبروفين آثار جانبية. فيما يلي مجموعة من الآثار التي يتركها الإيبروفين على الجسم إذا تم تناوله بشكل مفرط، وفقما أورد موقع “إم إس إن” الإلكتروني: تقليل الألم والالتهاباتيعمل الإيبوبروفين عن طريق تثبيط …




تعبيرية


أصبح الإيبوبروفين متاحًا لأول مرة بدون وصفة طبية في عام 1984، وقد اكتسب شهرة باعتباره شبيه الأسبرين الأكثر أماناً. ومع ذلك، مثل معظم الأدوية، يمكن أن يكون للإيبوبروفين آثار جانبية.

فيما يلي مجموعة من الآثار التي يتركها الإيبروفين على الجسم إذا تم تناوله بشكل مفرط، وفقما أورد موقع “إم إس إن” الإلكتروني:

تقليل الألم والالتهابات

يعمل الإيبوبروفين عن طريق تثبيط البروستاجلاندين، وهي مواد كيميائية طبيعية تعمل على تأجيج الألم والالتهابات في الجسم. تم تصنيف الإيبوبروفين بأنه أكثر مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أمانًا من حيث التفاعلات الدوائية العفوية، وقد يكون من الأسهل على بعض الأشخاص تناوله أكثر من الأسبرين، حيث يتطلب جرعة أقل، وهو وأقل تسبباً في آثار جانبية مثل تهيج المعدة.

زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية

alt

يمكن أن تتسبب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين في زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية”. يجب على المرضى استخدام أقل جرعة ضرورية لتخفيف آلامهم، والتوقف عن تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في أسرع وقت ممكن، واستشارة مقدم الرعاية الصحية عند الحاجة لهذا الدواء لفترة أكثر من أسبوع.

الصداع

alt

من المفارقات أن الدواء الأول الذي يلجأ إليه الكثير منا لتخفيف الصداع، يمكن أن يسبب الصداع عند التوقف عن تناوله بعد استخدامه لوقت طويل.

ارتفاع ضغط الدم

يمكن لتناول الإيبوبروفين بشكل روتيني أن يزيد ضغط الدم قليلاً. وفقًا للخبراء، فإن ارتفاع ضغط الدم غالبًا لا يكون له أعراض؛ ولكن بمرور الوقت، يمكن أن يسبب حالات صحية خطيرة، مثل أمراض القلب، إذا تُرك دون علاج.

تأثيرات على الأدوية الأخرى

alt

يتفاعل الإيبوبروفين مع العديد من الأعشاب والمكملات التي تصرف بدون وصفة طبية. عند تناوله مع أدوية محددة أخرى، يمكن أن يزيد المكون النشط لأي من الأدوية، مما يؤدي إلى زيادة الآثار الضارة لهذه الأدوية.

تورم الساق

من الآثار الجانبية الملحوظة لتناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يوميًا، تورم الساق أو الجسم. يحدث هذا التورم بسبب السوائل الزائدة المحتبسة في أنسجة الجسم. وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية وعادة ما يتم الشفاء منه عند التوقف عن تناول الدواء.

مشاكل في الجهاز الهضمي

إذا تناول المرء الإيبوبروفين بشكل منتظم، فإن المعدة تفقد حاجزها الوقائي وتكون أكثر عرضة للإصابة. بمرور الوقت، قد يؤدي ذلك إلى التهاب المعدة أو قرحة أو ثقب في المعدة، الأمر الذي قد يؤدي إلى نزيف يهدد الحياة.

تلف الكلى

لا تأخذ أكثر من الجرعة الموصى بها من الإيبوبروفين؛ لأن القيام بذلك يمكن أن يكون خطيراً على الكلى. يمكن أن يتسبب الإيبوبروفين، إذا تم تناوله بشكل غير صحيح، في تلف خلايا الكلى. وقد يكون هذا الضرر غير قابل للإصلاح بالنسبة لبعض المرضى ويتطلب غسيل الكلى على المدى الطويل.

تلف الكبد

يقوم الكبد باستقلاب كل ما تستهلكه. ويمكن أن يتلف تناول الإيبوبروفين المزمن خلايا الكبد. لحسن الحظ، يمكن للكبد أن يتجدد ويتعافى، ولكن إذا تكرر الضرر، فقد يؤدي في النهاية إلى تليف الكبد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً