مركز الإحصاء: أبوظبي نجحت في وضع وتنفيذ استراتيجيات رائدة في التعامل مع كورونا

مركز الإحصاء: أبوظبي نجحت في وضع وتنفيذ استراتيجيات رائدة في التعامل مع كورونا







أكد مدير عام مركز الإحصاء – أبوظبي بالإنابة عبدالله أحمد السويدي، أن إمارة أبوظبي نجحت في وضع وتنفيذ استراتيجيات رائدة في التعامل مع “كورونا”، استناداً إلى المعلومات والبيانات الإحصائية الدقيقة والموثوقة. وقال عبدالله أحمد السويدي – في تصريح بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء الذي يعقد كل خمس سنوات، ويقام هذا العام تحت شعار “ربط العالم ببيانات يمكننا الوثوق …




alt


أكد مدير عام مركز الإحصاء – أبوظبي بالإنابة عبدالله أحمد السويدي، أن إمارة أبوظبي نجحت في وضع وتنفيذ استراتيجيات رائدة في التعامل مع “كورونا”، استناداً إلى المعلومات والبيانات الإحصائية الدقيقة والموثوقة.

وقال عبدالله أحمد السويدي – في تصريح بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء الذي يعقد كل خمس سنوات، ويقام هذا العام تحت شعار “ربط العالم ببيانات يمكننا الوثوق بها” – إن الاحتفاء بهذه المناسبة جاء ليؤكد على ضرورة تطوير علم الإحصاء، ففي ظل توفر كم مهول من البيانات حول العالم وفي كافة المجالات، هنالك حاجة ماسة لتوفير الخبرات وتمكين الكفاءات البشرية للتعامل وإنتاج بيانات إحصائية تشكل قيمة مضافة تدعم جهود التنمية والتقدم في كافة المجالات.
وقال السويدي إن “المعلومات والبيانات الإحصائية الدقيقة والموثوقة والحديثة تلعب دوراً هاماً وخاصة في ظل المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، حيث أصبح توفر البيانات الإحصائية ذات العلاقة شرطاً لازماً لاتخاذ القرارات وبناء الاستراتيجيات، وعنصراً أساسياً في عملية صنع القرار، كما أن نجاح أي مؤسسة، يعتمد بشكل أساسي على توفر المعلومة الصحيحة والبيانات الدقيقة لتمكين صناع القرار من وضع الخطط الضرورية لضمان نمو مستدام”.
وأضاف السويدي إن “جائحة كوفيد- 19 قدمت أبرز مثال على محورية الدور الذي تلعبه البيانات الإحصائية في رسم السياسات ودعم صناع القرار في كافة المجالات الأساسية دون استثناء، وقد كانت إمارة أبوظبي كعادتها سباقة في التعامل مع تبعات الأزمة عبر اتخاذ خطوات نوعية في مجال إدارة الجهود الوقائية ومكافحة انتشار الجائحة بالاعتماد على نهج استباقي أساسه المعلومة الدقيقة والبيانات الإحصائية الشفافة، حيث نجحت وبتميز في وضع وتنفيذ استراتيجيات رائدة في التعامل مع الجائحة”.
وعن جهود مركز الإحصاء – أبوظبي، شدد السويدي على أن العمل الإحصائي ضمن المركز له دور أساسي في مواجهة تبعات الجائحة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية كذلك، من خلال توفير القراءات الدقيقة للواقع وفق نماذج إحصائية دقيقة مكنت صناع القرار من رسم السياسات، واتخاذ القرارات الملائمة للحد من الآثار السلبية لانتشار الجائحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً