“اينوك” تفتتح محطتي خدمة وقود بحريتين في دبي

“اينوك” تفتتح محطتي خدمة وقود بحريتين في دبي







افتتحت مجموعة “اينوك” محطتها الجديدة للخدمة البحرية في أم سقيم، وذلك إضافة إلى إعلان المجموعة عزمها افتتاح محطة خدمة بحرية ثانية في مجمع “دبي هاربر”، وذلك مطلع نوفمبر (تشرين الثاني)، لتكون سادس محطات الخدمة البحرية للمجموعة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتلبي المحطات البحرية الجديدة وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، احتياجات أصحاب القوارب واليخوت…




alt


افتتحت مجموعة “اينوك” محطتها الجديدة للخدمة البحرية في أم سقيم، وذلك إضافة إلى إعلان المجموعة عزمها افتتاح محطة خدمة بحرية ثانية في مجمع “دبي هاربر”، وذلك مطلع نوفمبر (تشرين الثاني)، لتكون سادس محطات الخدمة البحرية للمجموعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتلبي المحطات البحرية الجديدة وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، احتياجات أصحاب القوارب واليخوت من الوقود عبر تمكينهم من التزوّد بالوقود بمزيد من السهولة والراحة.

في هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك” سيف حميد الفلاسي: “يحظى قطاع النقل البحري في إمارة دبي بتنوعٍ فريدٍ من نوعه، إذ يضم قوارب العبرة التقليدية وقوارب هيئة الطرق والمواصلات والقوارب واليخوت الخاصة. ويأتي افتتاح محطتي الخدمة البحريتين الجديدتين تأكيداً على التزامنا الراسخ تجاه تلبية الاحتياجات المتنوعة لسكان دبي وزوارها للتزوّد بالوقود، والحفاظ في الوقت نفسه على التراث الإماراتي البحري العريق والارتقاء بمعاييره. ونأمل لمحطاتنا الجديدة أن توفّر لملاك اليخوت والقوارب أعلى مستويات الراحة والسهولة”.

مواصفات المحطتين
يذكر أن المحطة الواقعة في منطقة “أم سقيم”، تمتد على مساحة 8.595 قدماً مربعاً، ومزوّدة بخزانات مشيدة تحت الأرض، ومضختين مع خرطومين للتزوّد بالوقود، علاوة على مبنى مسبق الصنع يضم متجر “زووم” وغرفة التحكم.

أما محطة الخدمة البحرية الثانية في “دبي هاربر” التي تستعد المجموعة لافتتاحها في شهر نوفمبر ستضم ست مضخات لتعبئة الوقود، وهي مثبّتة على جسرين عائمين يمتدان مسافة 50 متراً في البحر ويتم تزويدها بالوقود عبر خزان مشيّد تحت الأرض. وتمتد المحطة على مساحة 37,690 قدماً مربعاً، وتضم أيضاً متجر لزووم.

وبفضل التصميم المستقبلي المبتكر، تتميز المحطتان بتقنيات مبتكرة لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة، مع عدة مزايا تشمل نظام التدفق المتغير للمبردات (VRF) والذي يوفر 35% من الطاقة المستخدمة في تكييف الهواء مقارنة بالأنظمة التقليدية وأنظمة الإضاءة بمصابيح LED التي تسهم في تحقيق وفورات باستهلاك الطاقة بنسبة 50%. كما تحتوي المحطتان على منظومة لاستعادة الأبخرة، ولافتات بمصابيح LED عالية الكفاءة ومنظومة إضاءة بالطاقة الشمسية على الجسور العائمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً