“تدوير” تعلن نتائج عمل إدارة مكافحة آفات الصحة العامة خلال الربع الثالث من 2020

“تدوير” تعلن نتائج عمل إدارة مكافحة آفات الصحة العامة خلال الربع الثالث من 2020







أعلنت إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير، نتائج عملها خلال الربع الثالث من العام الحالي، على مستوى التعامل مع البؤر المُصابة بآفات الصحة العامة، وطلبات الجمهور في مدن الإمارة الثلاث، أبوظبي والعين والظفرة، وذلك ضمن خطتها الشاملة للحد من أية أضرار سلبية قد تسببها تلك الآفات وضمان توفير…

أعلنت إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير، نتائج عملها خلال الربع الثالث من العام الحالي، على مستوى التعامل مع البؤر المُصابة بآفات الصحة العامة، وطلبات الجمهور في مدن الإمارة الثلاث، أبوظبي والعين والظفرة، وذلك ضمن خطتها الشاملة للحد من أية أضرار سلبية قد تسببها تلك الآفات وضمان توفير أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة في كافة أرجاء الإمارة والارتقاء بمظهرها الجمالي المتميز.

تعمل إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة وفق خطة عمل شاملة لضمان تحقيق نتائج فاعلة ومثالية ميدانياً في سبيل السيطرة على كافة البؤر التي تنشط فيها تلك الآفات مع الأخذ بعين الاعتبار العمل في الفترات الزمنية التي تتزايد فيها تكاثر تلك الآفات بالاعتماد على التغيرات في درجات الحرارة في معظم مناطق الامارة، إلى جانب الاعتماد على فرق متخصصة تتعامل وفق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً مع تلك الآفات وتعمل على السيطرة على بؤر تكاثرها باستخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا إضافة الى استخدام المبيدات الفعالة والمعتمدة من وزارة التغير المناخي والبيئة بحيث تضمن عدم الإضرار بصحة المجتمع أو مفردات البيئة في كافة المناطق المستهدفة.

وعلى مستوى بؤر الإصابة التي تم معالجتها خلال الربع الثالث من العام الحالي، فإن الفرق المتخصصة التابعة لإدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في تدوير، حققت إنجازات ملفتة وبذلت جهوداً استثنائية من أجل ضمان الحفاظ على معدلات تكاثر الآفات أقل من النسب المسموح بها في كافة المناطق المستهدفة حيث عالجت في امارة أبوظبي ما يقارب من (1,332,515) بؤرة مصابة، ومعالجة ما يقارب(353,933) بؤرة مصابة في مدينة أبوظبي، في حين تعاملت مع نحو( 800,884) بؤرة مصابة في مدينة العين، وما يقارب من (177,698) بؤرة في منطقة الظفرة.

وفي إطار تفاعلها المتصاعد مع طلبات الجمهور في كافة مناطق الإمارة، فإن الإدارة عملت على مضاعفة جهودها في الجانب التوعوي والتثقيفي من خلال توظيف كافة اشكال التواصل المتاحة مع الجمهور لضمان تعزيز الوعي البيئي باعتبار أن أفراد المجتمع شركاء حقيقيون ولهم الدور الأبرز في تحقيق نسبة عالية من الوقاية من آفات الصحة العامة وتقليل فرص توالدها وانتشارها.

وبلغ إجمالي طلبات الجمهور التي نفذتها فرق إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في تدوير، في مختلف مناطق امارة أبوظبي ما يقارب من (21,400) طلب، منها (9,910) طلب في مدينة أبوظبي، في حين وصلت طلبات الجمهور في مدينة العين إلى ما يقارب 10,543 طلب، ومنطقة الظفرة بمعدل (947) طلب.

ووصلت طلبات الجمهور حسب نوع الخدمة التي تم التعامل معها من قبل فريق تدوير خلال الربع الثالث إلى ما يقارب من (24,651) في مختلف مناطق الإمارة، منها (12,789) طلب للتعامل مع الآفات المزعجة، و(6,779) طلب للتعامل مع الآفات الناقلة للأمراض، تم خلالها استعمال أفضل المبيدات المستخدمة عالمياً لضمان السيطرة عليها، فيما تعاملت الفرق مع ما يقارب (3,463 ) طلب للتعامل مع الحيوانات السائبة، و (1,132) طلب للتعامل مع الآفات الخطرة.

وبهذه المناسبة، قال المهندس محمد محمود المرزوقي، مدير إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير: إن تواصل عمليات الرصد والمكافحة وفق خطط متطورة في إمارة ابوظبي، تأتي في إطار اجراءات تدوير الرامية إلى إحداث نقلة نوعية في عمليات المكافحة والتعامل الاستباقي والسريع مع مختلف آفات الصحة العامة، بالإضافة إلى تكثيف البرامج التوعوية والتثقيفية عبر كافة وسائل التواصل المتاحة مع الجمهور ومشاركتهم في الحد من بؤر التكاثر والوقاية منها.

وأضاف المرزوقي: أن فرق مكافحة آفات الصحة العامة المشرفة تستخدم أفضل الأساليب وأنجع الممارسات والمخرجات العالمية في هذا المجال، إلى جانب استعمال المبيدات الفعالة والتي استوفت شروط السلامة والاستدامة المعمول بها في الدولة، وذلك من أجل ضمان تحقيق نتائج فعالة ومثالية في السيطرة على مختلف آفات الصحة العامة مع الأخذ بعين الاعتبار حماية صحة الإنسان والحيوان والحشرات النافعة على سبيل المثال لا الحصر النحل والفراشات في كافة مناطق إمارة أبوظبي.”

وأكد المرزوقي أن التفاعل الإيجابي والسريع مع طلبات الجمهور هو أحد أهم ركائز العمل في مجال مكافحة آفات الصحة العامة، باعتبار أن الجمهور شريك أساسي في الجهود المبذولة للحد من انتشار تلك الآفات والوصول إلى بيئة نظيفة وصحية وآمنة ومستدامة.”

يذكر أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير هو الجهة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن كافة الأنشطة المتعلقة بخدمات إدارة النفايات من الجمع والنقل والمعالجة والتخلص الآمن منها بطريقة فعالة واقتصادية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى توفير خدمات مكافحة اَفات الصحة العامة. كما أن المركز لا يألوا جهداً لرفع مستوى الوعي البيئي لدى سكان الإمارة بأهمية الحفاظ على البيئة وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، الذي من شأنه دفع عجلة التنمية المستدامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً