مظاهرة ضخمة في باريس بعد مقتل معلم

مظاهرة ضخمة في باريس بعد مقتل معلم







تجمع مئات الأشخاص أمس الأحد في ميدان الجمهورية بالعاصمة الفرنسية باريس دعما للمعلمين بعد يومين من مقتل معلم بطريقة وحشية.

تجمع مئات الأشخاص أمس الأحد في ميدان الجمهورية بالعاصمة الفرنسية باريس دعما للمعلمين بعد يومين من مقتل معلم بطريقة وحشية.

وصفق المتجمعون عند الساعة الثالثة بعد الظهر لعدة دقائق تضامناً مع صمويل باتي البالغ من العمر 47 عامًا، والذي قتل في إحدى ضواحي باريس.

وتشير التقديرات إلى خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين في جميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك مدينتا مرسيليا وبوردو.

وألقي القبض أمس على المشتبه به الحادي عشر – وهو صديق للمهاجم – لكن المدعين الفرنسيين لم يقدموا تفاصيل حول علاقته بالقتل.

وتمكنت الشرطة من قتل الجاني بعد وقت قصير من الجريمة.

وترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اجتماعا دفاعيا أمس الأحد مع عدد من الوزراء والمدعي العام لمكافحة الإرهاب جان فرانسوا ريكار.

وقالت مصادر الإليزيه إن المجموعة قررت إجراء المزيد من المراقبة المكثفة لمنصات الإنترنت من أجل التحرك بسرعة أكبر ضد التحريض على العنف.

وكان ماكرون قد أعلن بالفعل عن خطط لقمع التطرف في خطاب ألقاه في أوائل أكتوبر.

ومن المقرر إقامة حفل تأبين رسمي لصمويل باتي يوم الأربعاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً