توقيع بيان مشترك لإقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين وإسرائيل

توقيع بيان مشترك لإقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين وإسرائيل







وقعت مملكة البحرين وإسرائيل بيانا تاريخيا مشتركا حول إقامة علاقات دبلوماسية إيذاناً ببداية عهد جديد وواعد في العلاقات بين البلدين.

وقعت مملكة البحرين وإسرائيل بيانا تاريخيا مشتركا حول إقامة علاقات دبلوماسية إيذاناً ببداية عهد جديد وواعد في العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر في ختام اجتماعات عقدت أمس في البحرين ضمت مسؤولين من المملكة ووفودا من الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة ستيفن منوتشين، وزير الخزانة الأمريكية، ودولة إسرائيل برئاسة، مائير بن شبات، مستشار الأمن القومي.

وذكرت وكالة أنباء البحرين أنه تم خلال الاجتماعات التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين تتناول العلاقات الاقتصادية والتجارية والاتصالات والتجارة والخدمات الجوية وتنقل الأفراد والخدمات المصرفية والمالية والتعاون بين وزارتي الخارجية، وغيرها من مجالات التعاون المشترك.

وجرى في هذا الإطار عقد اجتماعات لمجموعات عمل لبحث المزيد من مجالات التعاون البحريني الإسرائيلي، بما في ذلك الطيران والرعاية الصحية والتكنولوجيا والسياحة والزراعة وغيرها.

وأشار البيان إلى أن الاجتماعات أكدت على أن إنشاء علاقات مباشرة بين البلدين اللذين يعتبران من الدول ذات الدور الحيوي في الشرق الأوسط من شأنه أن يسهم في تحقيق مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً لشعوب البلدين والمنطقة.

ونوّه البيان المشترك للدور الكبير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإطلاقه مبادرة اتفاقيات إبراهيم والتي سهلت إتمام هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي.. كما يأتي هذا الإنجاز بعد صدور البيان الرسمي المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين ودولة إسرائيل في 11 سبتمبر 2020 عقب الاتصال الهاتفي بين الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، ملك مملكة البحرين، ورئيس وزراء دولة إسرائيل بنيامين نتنياهو، الذي تم التأكيد فيه على أهمية فتح حقبة جديدة من التعاون بين البلدين، وما تلاها من توقيع إعلان تأييد السلام بين البحرين وإسرائيل في واشنطن في 15 سبتمبر 2020 لإقرار مبادئ اتفاق إبراهيم وفتح فصل جديد من السلام.

وأكد البيان المشترك أن هذا الفصل هو استمرار للجهود الإقليمية والدولية البارزة لتعزيز السلام في الشرق الأوسط وشهادة على الرؤية الجريئة والقيادة التي أظهرتها الدول الثلاث من جهود دبلوماسية صادقة من أجل السلام والازدهار المستدامين.. موضحا أن البلدان الثلاثة تواجه مجموعة من التحديات المشتركة وستستفيد بشكل متبادل من إنجاز هذا اليوم التاريخي.

وأشار البيان إلى أن التوقيع التاريخي أمس يجمع اثنين من أصدقاء الولايات المتحدة الأمريكية وشركائها في الشرق الأوسط، حيث تنضم مملكة البحرين ودولة إسرائيل إلى الولايات المتحدة لدفع الخطط الاستراتيجية للسلام والازدهار في الشرق الأوسط وتوسيع سبل التعاون التي ترتكز على القيم والمصالح المشتركة.

وتطرق البيان إلى اتفاق وجهات نظر الدول الثلاث بشأن التحديات والتهديدات والفرص المتاحة في المنطقة، وإطلاق إمكانات المنطقة من خلال توثيق التعاون الأمني والدبلوماسية العامة والمشاركة في الاقتصاد والتكنولوجيا والمصالح المشتركة الأخرى، بما في ذلك تعزيز التعايش والمشاركة بين الناس وثقافة السلام، وستؤدي اتفاقيات اليوم إلى حياة أفضل للبحرين وإسرائيل والمنطقة وشعوبها.

وأشار البيان إلى أن الطرفين سيواصلان جهودهما من أجل حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضاف البيان أن مملكة البحرين ودولة إسرائيل على ثقة بأن هذا التطور سيساهم في تحقيق مستقبل تعيش فيه جميع الشعوب وجميع الأديان معاً بروح التعاون والتمتع بالسلام والازدهار حيث تركز الدول على المصالح المشتركة وبناء مستقبل أفضل للجميع.

وعبرت الولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل عن تقديرهما لمملكة البحرين لاستضافتها الورشة التاريخية “الازدهار من أجل السلام” في المنامة في يونيو 2019، والتي كانت خطوة نحو تحقيق المزيد من التعاون في مختلف المجالات.

وأعربت مملكة البحرين ودولة إسرائيل في هذا البيان عن تقديرهما العميق للولايات المتحدة الأمريكية لجهودها في تأمين شرق أوسط أكثر استقراراً وأماناً وازدهارا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً