فتاة تكسب 25 ألف دولار من تطوير علاج محتمل لكورونا

فتاة تكسب 25 ألف دولار من تطوير علاج محتمل لكورونا







حصلت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 14 عاماً على جائزة 25 ألف دولار لنجاحها في ابتكار علاج يمكن أن يكون في نهاية المطاف قادراً على علاج فيروس كورونا. وفازت الطالبة أنيكا شيبرولو، من مدينة فريسكو في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، في مسابقة علمية باسم “3M Young Scientist Challenge” عن العمل الذي قامت به في إنشاء جزيء…




alt


حصلت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 14 عاماً على جائزة 25 ألف دولار لنجاحها في ابتكار علاج يمكن أن يكون في نهاية المطاف قادراً على علاج فيروس كورونا.

وفازت الطالبة أنيكا شيبرولو، من مدينة فريسكو في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، في مسابقة علمية باسم “3M Young Scientist Challenge” عن العمل الذي قامت به في إنشاء جزيء يمكن أن يضعف تماماً فعالية الفيروس الذي تسبب في توقف العالم بأسره تقريباً هذا العام، وأصاب الملايين وأودى بحياة أكثر من مليون حول العالم.

وبالإضافة إلى الجائزة، حصدت أنيكا على لقب “أفضل عالم شاب في أمريكا”.

وقالت أنيكا، التي تعتقد أنه إذا نجحت تجربتها، يمكن- من الناحية النظرية – إحداث ثورة تجاه الفيروس: “لقد طورت هذا الجزيء الذي يمكنه الارتباط ببروتين معين على فيروس SARS-CoV-2. ومن خلال الارتباط به، سوف يوقف وظيفة البروتين”.

واستوحت أنيكا فكرتها من ألعاب الفيديو التي تقوم على عزل البروتينات، التي يمكن أن تساعد في مكافحة فيروس قاتل.

وكانت الطالبة الذكية المجتهدة منشغلة قبل انتشار الوباء العالمي، تحاول ابتكار دواء يمكن أن يساعد في مكافحة الانفلونزا الموسمية – وهي معركة كبيرة أخرى للاختيار من بينها – ولكن بمجرد انتشار الفيروس التاجي، قررت تحويل ذكاءها الكبير إلى التحدي المطروح.

باستخدام برامج كمبيوتر، حددت الطالبة بالضبط المكان الذي يجب أن يرتبط فيه الجزيء بالفيروس، والتأثيرات التي قد تحدث.

وكان وراء هذا العمل الإلهام الذي تلقته من جدها، أستاذ الكيمياء، ونسبت الفضل إليه في تحفيزها وتشجيعها على الاهتمام بالعلوم، حتى أصبحت مع مرور الوقت تعشقه وشغوفة بمعرفته، حسب ما صرحت لمحطة “KTVT” التلفزيونية الأمريكية في تكساس.

وتعد 3M Young Scientist Challenge مسابقة يتم وضعها لأطفال المدارس الإعدادية في الولايات المتحدة من قبل قناة “ديسكفري، إضافة إلى شركة 3M متعددة الجنسيات للعلوم والتكنولوجيا، مقرها في مينيسوتا بالولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً