مرضى الكلى أكثر عرضة للوفاة بمرتين بفيروس كورونا

مرضى الكلى أكثر عرضة للوفاة بمرتين بفيروس كورونا







توصلت دراسة حديثة إلى أن المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى هم أكثر عرضة للوفاة من فيروس كورونا بمقدار الضعفين. وكشفت الأرقام أن 48% من مرضى كورونا الذين تم إدخالهم إلى وحدات العناية المركزة في لندن وبرمنغهام ويعانون من إصابات حادة في الكلى – من المحتمل أن يكون سببها الفيروس – فارقوا الحياة بسبب المرض،…




تعبيرية


توصلت دراسة حديثة إلى أن المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى هم أكثر عرضة للوفاة من فيروس كورونا بمقدار الضعفين.

وكشفت الأرقام أن 48% من مرضى كورونا الذين تم إدخالهم إلى وحدات العناية المركزة في لندن وبرمنغهام ويعانون من إصابات حادة في الكلى – من المحتمل أن يكون سببها الفيروس – فارقوا الحياة بسبب المرض، وتوفي 50% من المصابين بمشاكل في الكلى مثل فشل الكلى المزمن، في حين توفي 21% من المرضى الذين لا يعانون من مشاكل في الكلى.

وحذر الباحثون في إمبريال كوليدج لندن من أن هذا يعني أن الأطباء يجب أن يكونوا في حالة تأهب قصوى للتعامل مع مرضى الكلى، وقالوا إن هذا يعني أن أي شخص يعاني من هذه الأمراض يجب أن يدخلوا وحدة العناية المركزة في وقت مبكر.

ويعاني ما يصل إلى 3 ملايين شخص من مشاكل في الكلى في المملكة المتحدة، مقابل 37 مليون شخص في الولايات المتحدة، وغالباً ما يصعب تشخيص أمراض الكلى بسبب عدم ظهور الأعراض في وقت مبكر.

وراقب الأطباء 372 مريضاً تم إدخالهم إلى العناية المركزة بين 10 مارس (آذار) و 23 يوليو (تموز)، خلال الموجة الأولى من جائحة فيروس كورونا، وكان ما يصل إلى 216 من هؤلاء المرضى يعانون من مشاكل في الكلى، وتوفي ما يصل إلى 139 مشاركاً مشمولين في الدراسة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وحذر الدكتور سانوج سوني، استشاري العناية المركزة في إمبريال كوليدج لندن والذي قاد الدراسة، من أن العديد من المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى لا يعرفون أن أعضائهم قد تضررت.

وقال الدكتور سوني “إذا كنت تعاني من مشاكل في الكلى واصبت بفيروس كورونا، يتضاعف لديك احتمال الوفاة بالفيروس، ويجب إيلاء مرضى الكلى اهتماماً خاصاً في حالة إصابتهم بكورونا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً