الثقافة الجنسية.. عنصر هام بالعلاقة الزوجية

الثقافة الجنسية.. عنصر هام بالعلاقة الزوجية

–>

تتعدد وتختلف أسس الزواج الناجح والسعيد، وإلى جانب التفاهم والحب والاحترام المتبادل هناك أيضًا العلاقة الجنسية، التي يجب أن تكون ناجحة وتوفّر الرضا للزوجين لتساهم أيضًا بنجاح الزواج وبتخطي العديد من المشاكل والعقبات التي قد تواجه الزوجين. صورة توضيحية الجنس هو الممارسة الأكثر …

–>


تتعدد وتختلف أسس الزواج الناجح والسعيد، وإلى جانب التفاهم والحب والاحترام المتبادل هناك أيضًا العلاقة الجنسية، التي يجب أن تكون ناجحة وتوفّر الرضا للزوجين لتساهم أيضًا بنجاح الزواج وبتخطي العديد من المشاكل والعقبات التي قد تواجه الزوجين.

alt
صورة توضيحية

الجنس هو الممارسة الأكثر حميميةً بين الرجل والمرأة والثقافة الجنسية تهيئ للممارسة الجنسية السليمة، وبالتالي فهي تتيح الفرصة للمتزوجين لمشاركة التوقعات والمخاوف. كما أنها تساهم في بناء وتعزيز الثقة بالنفس وبالتالي بناء علاقة ذات أساس قوي وراسخ. وإذا لم يتم تلبية هذه التوقعات وفهمها جيداً، فإن هذا من شأنه أن يثير مشاعر الرفض لفرضية الخيانة والتعرض للخداع. كما أنه من الممكن أن يؤدي إلى خلق سوء فهم بين الطرفين.

أمّا بما يتعلق بالبعد الأخلاقي والمعنوي المتعلق بالجنس، فإننا نعيش في عصر تكثر فيه وسائل الترفيه التي تقوم بتصوير وعرض هذه الممارسات الحميمية البعيدة كل البعد عن أخلاقياتنا وثقافاتنا- لذلك فإن الثقافة الجنسية والتواصل المفتوح يعزَزان من تلك القدسية المحيطة بالممارسات الجنسية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر