«مركبتي» حملة للتوعية بإجراءات التعامل مع المركبات والمعدات المهملة

«مركبتي» حملة للتوعية بإجراءات التعامل مع المركبات والمعدات المهملة







أطلقت بلدية دبي حملة «مركبتي» تحت شعار «مركبة نظيفة مدينة مستدامة»، وهي حملة توعية إلكترونية للجمهور، تهدف للتوعية بالحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للمدينة، وذلك من خلال عدم ترك المركبات والمعدات المهملة في الأماكن العامة.

أطلقت بلدية دبي حملة «مركبتي» تحت شعار «مركبة نظيفة مدينة مستدامة»، وهي حملة توعية إلكترونية للجمهور، تهدف للتوعية بالحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للمدينة، وذلك من خلال عدم ترك المركبات والمعدات المهملة في الأماكن العامة.

وأكد المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة النفايات في بلدية دبي، أن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بأضرار المركبات المهملة، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية والتعاون مع الدوائر والجهات في القطاعين الحكومي والخاص بشأن الحفاظ على استدامة المظهر العام وجمال المرافق العامة من خلال النشر عبر مختلف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

ومن المقرر أن تستمر الحملة لغاية الأول من نوفمبر المقبل، وضمن فعاليات هذه الحملة تم تعزيز التعاون مع العديد من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص للمساهمة بنشر الإعلان التوعوي والمواد المعرفية لهذه الحملة عبر قنواتها الإعلامية والتسويقية.

وضمن جهود دعم الشراكة مع مختلف الجهات الحكومية، يبرز دور القيادة العامة لشرطة دبي من خلال دعم عمليات رصد وإزالة المركبات والمعدات المهملة وهيئة الطرق والمواصلات من الجهات المتعاونة معنا بهذا الخصوص.

وأضاف: ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة في بلدية دبي، وفي دورة هذا العام من الحملة تم تنفيذ التوعية باستخدام وسائل للتواصل الاجتماعي واستخدام التقنيات الحديثة المتوفرة للتوعية من خلال الشاشات الإلكترونية والبريد الإلكتروني للجهات المختلفة المشاركة.

وتفعيل التعاون مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، للاستفادة من قنواتها التسويقية والإعلامية، ونحن نسعى لترويج شعار الحملة التوعوي عبر اللوحات الإعلانية الإلكترونية في الطرقات الرئيسة، وتنظيم برامج توعوية في المناطق الاستثمارية بالتنسيق مع المطورين العقاريين بتلك المناطق كونها تشكل مساحات كبيرة في إمارة دبي تقدر بحوالي 10045 كيلومتراً مربعاً،.

وسيتم التركيز على مناطق الجذب السياحي والمناطق الحرة من خلال نشر رسائل التوعية للقاطنين والزائرين لهذه المناطق، وسيتم وضع منصات متنقلة في مواقع مختلفة تعرض رسائل توعوية بخصوص أهمية المحافظة على نظافة المركبات.

تحسين مستمر

وقال سيفائي: ضمن الإجراءات التحسينية وبعد تحليل الاستبيانات وتنفيذ خطط التحسين المستمرة، يتم إرسال رسائل نصية قصيرة (sms) إلى أصحاب المركبات المهملة، والذي أظهر تجاوباً كبيراً من أفراد المجتمع.

حيث كانت هذه الرسائل تصلهم إلى مكان تواجدهم سواء داخل أو خارج الدولة، مما ساعد بشكل واضح بسرعة التجاوب والتنسيق معنا من أجل اتخاذهم لكافة الإجراءات المطلوبة حيال مركباتهم المهملة، لافتاً إلى أنه أظهرت التقارير لدينا أن نسبة 85% من الذين تسلموا رسائل نصية بخصوص مركباتهم أبدوا تجاوباً سريعاً مما ساهم في تحقيق الهدف من هذه الحملة. وأشار إلى أنه تم إنذار 27795 مركبة وتجاوب 24926 من أصحاب المركبات، في حين تم إزالة 2869 مركبة مهملة منذ بداية عام 2020.

آلية عمل

ويقوم فريق ميداني مكون من 14 موظفاً مختصاً بمتابعة رصد وتوثيق كافة معلومات وبيانات المركبات والمعدات المهملة في كافة مناطق الإمارة والتي تشمل المركبات الخفيفة والثقيلة، القاطرات والمقطورات، والقوارب والوسائل البحرية المختلفة المهملة، والجدير بالذكر أن عملية الإزالة للمركبة تبدأ من خلال رصد المركبات والمعدات المهلة وتوثيق كافة بياناتها في أجهزة لوحية.

ومن ثم إرسال رسالة نصية إلى أصحاب المركبات التي تحمل لوحة أرقام صادرة من دبي وتحرير إنذار على شكل ملصق يتم وضعه على المركبة محدد بمدة زمنية، وفي حال عدم التجاوب من قبل مالك المركبة يتم نقلها إلى ساحة الخردة التابعة لبلدية دبي، ويتم لاحقاً بيعها بالمزاد العلني بعد مدة 3 أشهر إذا لم يستردها صاحبها.

11

تخضع عملية إزالة المركبات والمعدات المهملة لاشتراطات تنظمها أحكام الأمر المحلي رقم (11) لسنة 2003 واللائحة التنفيذية بشأن الصحة العامة وسلامة المجتمع في إمارة دبي والتي تنص على التالي: المادة (177) الفقرة (16) «ترك أو إهمال أية مركبات أو معدات على أطراف الشوارع وفي الأماكن العامة دون تحريكها مما يعيق عملية تنظيف المكان ويشوه المنظر العام».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً