ندوة افتراضية تناقش «الصحة النفسية» في ظل «كورونا»

ندوة افتراضية تناقش «الصحة النفسية» في ظل «كورونا»







نظمت هيئة الصحة في دبي أمس، ندوة افتراضية ناقشت خلالها عدداً من المحاور المتعلقة بالصحة النفسية، وكيفية تجاوز التوتر والتحديات والضغوط التي تفرضها جائحة «كوفيد19» على مختلف فئات وشرائح المجتمع بما في ذلك العاملون في الرعاية الصحية.

نظمت هيئة الصحة في دبي أمس، ندوة افتراضية ناقشت خلالها عدداً من المحاور المتعلقة بالصحة النفسية، وكيفية تجاوز التوتر والتحديات والضغوط التي تفرضها جائحة «كوفيد19» على مختلف فئات وشرائح المجتمع بما في ذلك العاملون في الرعاية الصحية.

وشارك في الندوة كل من الدكتورة هند العوضي رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي بهيئة الصحة بدبي، والدكتورة فاطمة سيد أحمد أخصائي الطب النفسي بمستشفى راشد، والدكتورة منى سعيد أخصائي الطب النفسي بمستشفى راشد، وشرينة عبد القادر مثقف صحي أول بهيئة الصحة بدبي.

وقدمت الندوة حزمة من النصائح للعاملين في الرعاية الصحية للتكيف مع التوتر والضغوط النفسية التي يتعرضون إليها في ظل جائحة «كوفيد19»، وأهمية التعايش مع هذه الضغوط التي قد تؤثر على الحالة المزاجية وتستدعي الشعور بالقلق والإنهاك وصعوبة الاسترخاء في أوقات الراحة.

وأكد المشاركون في الندوة أهمية تجاوز الضغوط والاهتمام بالصحة النفسية التي لا تقل أهمية عن الصحة البدنية، مشيرين إلى أخذ قسط كاف من الراحة، وتناول الغذاء الصحي، والمحافظة على ممارسة الرياضة، والنشاط البدني بشكل عام، وتجنب التدخين، والبقاء على تواصل مع العائلة والأصدقاء، والاستعانة بزملاء العمل ممن يواجهون ظروفاً مماثلة.

تأقلم

ودعت الندوة إلى ضرورة التواصل مع المختصين في حال صعوبة التأقلم مع الوضع النفسي أو السيطرة عليه، مع أهمية المعرفة بأن التباعد الجسدي لا يعني انقطاع التواصل الاجتماعي مع الآخرين، بل يمكن استمرار التواصل من خلال الوسائل الذكية.

كما قام المشاركون بالندوة التي شهدت تفاعلاً كبيراً من الجمهور بالرد على مختلف الأسئلة المتعلقة بالاكتئاب وكيفية تجنب أسبابه، والتعامل الصحيح مع الضغوط النفسية والتوتر، والمحافظة على نمط حياة صحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً