برلماني سوداني سابق يخطط لتسريع التطبيع مع إسرائيل

برلماني سوداني سابق يخطط لتسريع التطبيع مع إسرائيل







قال نائب سابق في البرلمان السوداني إنه يعمل على تنظيم وفد مدني سوداني لزيارة إسرائيل في محاولة لتسريع التطبيع بين البلدين. وقال أبو القاسم برطم، في مقابلة مع صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، إن الوفد هو محاولة لكسر الحاجز النفسي بين البلدين.وقال برطم إن الوفد يعتزم التركيز على بناء ما أسماه بالروابط “الثقافية والإنسانية” بين المواطنين…




البرلماني السوداني السابق أبو القاسم برطم (أرشيف)


قال نائب سابق في البرلمان السوداني إنه يعمل على تنظيم وفد مدني سوداني لزيارة إسرائيل في محاولة لتسريع التطبيع بين البلدين.

وقال أبو القاسم برطم، في مقابلة مع صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، إن الوفد هو محاولة لكسر الحاجز النفسي بين البلدين.

وقال برطم إن الوفد يعتزم التركيز على بناء ما أسماه بالروابط “الثقافية والإنسانية” بين المواطنين العاديين، على عكس العلاقات السياسية أو الاقتصادية.

وأكد “هذا الوفد لا يتعلق بالسياسة، أو الأعمال. يتعلق الأمر بتشجيع حكومتنا على تسريع التطبيع مع إسرائيل. نريد مساعدة حكومتنا على اتخاذ خطوات أكثر جدية نحو التطبيع”.

وشدد برطم في المقابلة على أن القضية بين البلدين لا علاقة لها بالدين أو الأيديولوجية وأنه “مقتنع تماماً بأن القضية مع إسرائيل سياسية”.

وتابع برطم “أقول دائماً للناس، أعتقد أن القرآن يدعو إلى التطبيع مع إسرائيل ومع اليهود، ويقول إن بإمكاننا أن نأكل من طعامهم وأن نتزوج منهم”، وأضاف “ديننا لا يدعو إلى العداوة مع إسرائيل أو مع اليهود”.

وأضاف،”هناك دعم شعبي للتطبيع. المواطن السوداني العادي ليس لديه مشكلة في إقامة علاقات مفتوحة مع إسرائيل. هذا ليس رأيي، بل رأي العديد من السودانيين”.

وللوصول إلى إسرائيل، قال برطم إنه كان على اتصال مع منظمات إسرائيلية غير حكومية وأضاف، أن “جميعها رحبت بالزيارة المقترحة”، لكنه أكد أنه لم يتلق اتصالات من مسؤولين، إسرائيليين أو سودانيين، بسبب الخطوة.

وقال برطم: “قدمنا طلباتنا وننتظر سماع الطرف الآخر.أعني إذا كان سيرحبون بنا”.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان بإمكان الوفد المضي قدماً في مشروعه دون موافقة القيادة السودانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً