“قرية سكنية”هدية من الهلال الأحمر الإماراتي لموريتانيا

“قرية سكنية”هدية من الهلال الأحمر الإماراتي لموريتانيا







افتتحت ” هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” قرية سكنية في منطقة دالي كمبة بولاية الحوض في موريتانيا ضمن مبادراتها التنموية على الساحة الموريتانية. وتضم القرية 40 وحدة سكنية، مع مرافقها الخدمية ممثلة في عيادة طبية، ومدرسة ومسجد وبئر إرتوازية. شارك في مراسم الافتتاح حمد غانم المهيري سفير الدولة لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية ووفد الهلال الأحمر الموجود حاليا في …

افتتحت ” هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” قرية سكنية في منطقة دالي كمبة بولاية الحوض في موريتانيا ضمن مبادراتها التنموية على الساحة الموريتانية.

وتضم القرية 40 وحدة سكنية، مع مرافقها الخدمية ممثلة في عيادة طبية، ومدرسة ومسجد وبئر إرتوازية.

شارك في مراسم الافتتاح حمد غانم المهيري سفير الدولة لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية ووفد الهلال الأحمر الموجود حاليا في موريتانيا برئاسة سالم السويدي ومن الجانب الموريتاني معالي خديجة بوكه وزيرة الإسكان و العمران، والوالي المساعد لولاية الحوض، وحاكم مقاطعة تمبدغه.

تم إنشاء القرية من ريع الدورة السابعة لمعرض عطايا الخيري الذي يقام سنويا برعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية رئيسة اللجنة العليا لعطايا.

كانت اللجنة العليا للمعرض قد اختارت تأهيل البنية التحتية في قرية ( دالي كبمة ) في موريتانيا كونها تعاني شحاً شديداً في الخدمات الأساسية والصحية على وجه الخصوص و يواجه سكانها ظروفا إنسانية في غاية الصعوبة، خاصة وأن نصف سكان القرية يعانون من العمى الوراثي لذا حرصت مبادرة عطايا على تخفيف معاناتهم الصحية والإنسانية.

و أكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، يولي اهتماما كبيرا لمبادرات الهيئة في موريتانيا ويوجه دائما بتبني المشاريع التي تحدث فرقا في جهود التنمية والإعمار ونقلة نوعية في استدامة العطاء وتوفير الحلول الملائمة للقضايا الإنسانية والتنموية التي يواجهها الأشقاء في موريتانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً