«ربدان» تقبل طلاب المرحلة الثانوية في الدراسة الأكاديمية


«ربدان» تقبل طلاب المرحلة الثانوية في الدراسة الأكاديمية







أبوظبي: «الخليج» أعلنت أكاديمية ربدان، المتخصصة في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، عن قبولها مجموعة من طلاب المرحلة الدراسية الثالثة من مختلف المدراس في دولة الإمارات، لدراسة مساقات جامعية في الأكاديمية، بالتزامن مع دراستهم الثانوية.وقال الدكتور حمد اليحيائي، وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع المناهج والتقييم: «يحقق البرنامج المبتكر، الرؤية الشمولية الجديدة لمنظومة…

أبوظبي: «الخليج»

أعلنت أكاديمية ربدان، المتخصصة في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، عن قبولها مجموعة من طلاب المرحلة الدراسية الثالثة من مختلف المدراس في دولة الإمارات، لدراسة مساقات جامعية في الأكاديمية، بالتزامن مع دراستهم الثانوية.
وقال الدكتور حمد اليحيائي، وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع المناهج والتقييم: «يحقق البرنامج المبتكر، الرؤية الشمولية الجديدة لمنظومة التعليم في الدولة والتي تعتمد عامليّ الابتكار والإبداع كعناصر أساسية باعتبارهما من أهم سمات التحول الرقمي في المدرسة الإماراتية التي تسعى إلى الريادة، وأن تكون خلال السنوات القليلة القادمة نموذجاً عالمياً في تحقيق محور أفضل تعليم ضمن محاور مئوية الإمارات في العام 2071».
وأضاف: «تهدف الوزارة من خلال برنامج التعلم المزدوج إلى تمكين الطلبة من التعرف إلى طبيعة المساقات والدراسة في الجامعة، واحتياجات ومتطلبات التعليم العالي من خلال دراسة بعض المساقات الجامعية، وهم لايزالون على مقاعد الدراسة في الحلقة الثالثة، حيث يركز برنامج الساعات الأكاديمية المزدوجة على مجموعة من الأهداف ذات الفائدة للطلاب».
وقال الدكتور فيصل الكعبي، عميد كلية الجاهزية في أكاديمية ربدان: «يعمل البرنامج على رفع جاهزية الطلبة لمرحلة تعليمية قادمة، والبناء على دوافعهم وتوجهاتهم العلمية لتحقيق إضافة نوعية في مسيرتهم التعليمية والتربوية، كما أن تسجيل المساقات الأكاديمية المتعلقة بتوجهات الطلبة يساهم في مواكبة المتطلبات الاقتصادية لخطة الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، للوصول إلى مجتمع الاقتصاد المعرفي في الدولة».
وقال الدكتور كارلوس صموئيل، الأستاذ المساعد في أكاديمية ربدان: «إنها تجربة جديدة، جعلتني ألمس حماس الطلبة في تحصيل العلم، وتجاوزهم تحديات أسلوب الدراسة الجامعية المختلف عن الأسلوب المدرسي، وإدارة الوقت واستغلاله بالشكل الأمثل، وشغفهم بالحصول على معلومات وأسلوب تفكير مختلف عما تعودوا عليه خلال 10 سنوات ماضية، بالإضافة إلى استطاعة الطالب المسجل حالياً في البرنامج الحصول على 6 ساعات جامعية معتمدة كحد أقصى في الفصل الأكاديمي الواحد».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً