مسؤولون: الشيخة هند فخر لكل إماراتية وعربية

مسؤولون: الشيخة هند فخر لكل إماراتية وعربية







أكد مسؤولون أن مسيرة حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتـوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، «أم العطاء»، حافلة بالمبادرات الإنسانية التي استهدفت الفقراء والمحتاجين واستفاد منها الملايين، مشيرين إلى أن سموها فخر لكل إماراتية وعربية.

أكد مسؤولون أن مسيرة حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتـوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، «أم العطاء»، حافلة بالمبادرات الإنسانية التي استهدفت الفقراء والمحتاجين واستفاد منها الملايين، مشيرين إلى أن سموها فخر لكل إماراتية وعربية.

وثمنت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي، المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان، جهود سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، في مجال العمل الإنساني والخيري، ومساندتها المتواصلة لعمل جميع المؤسسات الخيرية والإنسانية في الدولة، وتقديمها للدعم المتواصل الذي توج بهذه الجائزة المرموقة، مشيرة إلى أن سموها فخر لكل امرأة إماراتية وعربية.

وقدمت التهنئة والتبريكات إلى سموها بمناسبة حصولها على جائزة المرأة العربية للعمل الإنساني، مؤكدة أن حملة 10 ملايين وجبة، التي انطلقت مع بروز جائحة كورونا، جاءت لتعزيز روح التكافل المجتمعي ومساعدة الأسر المتعففة، وكانت مشروعاً متميزاً في مسيرة العطاء لسموها ودعمها المتواصل للفقراء والمحتاجين وإشرافها، منوهة بأن متابعة سموها لكافة فعاليات الحملة أدت إلى نجاحها وتحقيق أهدافها خلال فترة وجيزة.

وأكدت أن هذه الجائزة تقدير للمشاريع الخيرية والإنسانية التي نفذتها سموها في دعم ومساندة الشرائح الضعيفة في المجتمع والوقوف إلى جانبهم.

تهنئة
وقدم إبراهيم بوملحه، مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الثقافية والإنسانية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، التهنئة إلى سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بمناسبة تكريمها بجائزة المرأة العربية للعمل الإنساني بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة تقديراً لقيادة سموها بنجاح لأكبر حملة مجتمعية وطنية من نوعها لتقديم 10 ملايين وجبة طعام وطرود غذائية لرفع المعاناة وتقديم الدعم للأفراد المحتاجين بسبب انتشار فيروس «كوفيد 19» ومعالجة انعكاساته.

وأكّد بوملحه أن مكارم سمو الشيخة هند بنت مكتوم «أم العطاء» مع العمل الإنساني والخيري تمتد لسنوات طويلة من عطائها وحبها لبذل المال من أجل خدمة الشرائح الضعيفة من المجتمع، ولم يكن إطلاق سموها لمثل هذه المبادرات غريباً في ظل الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا.

وأضاف أنه بفضل توجيهات سموها الكريمة؛ تم تقديم الدعم لشريحة كبيرة في المجتمع كانت هي الأحوج في تلك الظروف الحرجة وتوفير احتياجاتهم ومستلزماتهم.

وتقدم إبراهيم بوملحه بشكره وامتنانه لسمو الشيخة هند بنت جمعة آل مكتوم لدعمها للعديد من المشاريع الخيرية التي تقوم بها المؤسسة، مبيناً أن مكارم سموها تمتد في جميع مجالات العمل الإنساني.
وتابع: «اسم سمو الشيخة هند سيبقى في ذاكرتنا مكللاً بالنور وتقديم المساعدات للمحتاجين في الإمارات من أبناء الوطن والمقيمين على أرضه التي لا يمكن حصرها، رافعين أكف الضراعة والدعاء بأن يجعل الله هذه المكارم في موازين حسناتها، ويثيبها خيراً على إنفاقها، ويجعله لها ذخراً يوم القيامة».

مساهمات
وقال الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، إن تكريم سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بجائزة المرأة العربية للعمل الإنساني؛ هو انعكاس لجهود ومساهمات طموحة واستثنائية، حيث رسخت سموها من خلال دورها الإنساني النبيل مبدأ العطاء ليرقى المجتمع نحو هدف واحد وهو عطاء دائم.

وأضاف: «إن سمو الشيخة هند بنت مكتوم نموذج يحتذى به للمرأة العربية المثابرة، وهي رمز عربي وعالمي تفخر به دولة الإمارات في مجالات العمل الخيري والإنساني، والجائزة التقديرية تأتي تكريماً لمسيرة العطاء المملوءة بالبذل على صفحات تاريخ العمل الإنساني العربي على المستويين الإقليمي والعالمي، فهي نموذج لم تتوانَ يوماً في تقديم كل الجهود الهادفة إلى مساعدة المحتاجين».

وتابع: «قيادتنا الرشيدة بتنفيذها هذه المبادرات الإنسانية التي تستهدف من خلالها دعم قدرة الإنسان للوقوف ضد التحديات ومواجهتها وتذليلها، تؤكد أهمية دعم العمل الخيري والإنساني للنهوض بالمجتمعات، وخدمة الإنسان أينما كان؛ وفي ظل هذا النهج الإنساني للقيادة الحكيمة، ستستمر عملية العطاء في مختلف مجالات العمل الخيري».

إشادة
وأشادت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، بالجهود الإنسانية لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، وحرص سموها على التخفيف عن المحتاجين، مؤكدةً أن أيادي سموها البيضاء امتدت إلى كل مكان داخل وخارج الدولة بمبادرات ومشاريع إنسانية شملت مختلف الفئات العمرية وعكست قيم الخير والعطاء لدى سموها، والتي تنطلق من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف والمبادئ التي تأسست عليها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت شمسة صالح إن حصول سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، على جائزة المرأة العربية للعمل الإنساني بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، هو تكريم ذهب لأهله، وهو تقدير لمبادرات سموها الإنسانية ذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي المستدام، وإطلاق وقيادة سموها لحملة حملة 10 ملايين وجبة التي نجحت في توفير الدعم الغذائي للأسر والأفراد الذين تأثروا بتداعيات أزمة «كوفيد 19» تعزيزاً لجهود الدولة في تعزيز الأمن الغذائي خلال هذه الجائحة التي تأثر بها العالم أجمع، مضيفة أن هذه الحملة المجتمعية الوطنية عبرت عن قيم التكافل والتراحم والعطاء التي عرف بها المجتمع الإماراتي في مختلف الظروف والأوقات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً