سهيل المزروعي: الإمارات وضعت خططاً إسكانية لـ50 عاماً مقبلة

سهيل المزروعي: الإمارات وضعت خططاً إسكانية لـ50 عاماً مقبلة







ترأست دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بوزارة الطاقة والبنية التحتية، الاجتماع الـ 85 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، الذي عقد افتراضياً أمس، برئاسة معالي المهندس سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، وبحضور الوزراء العرب.

ترأست دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بوزارة الطاقة والبنية التحتية، الاجتماع الـ 85 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، الذي عقد افتراضياً أمس، برئاسة معالي المهندس سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، وبحضور الوزراء العرب.

وفي كلمة الافتتاح قال معالي وزير الطاقة والبنية التحتية: «يسعدني التواجد معكم في افتتاح أعمال اجتماعنا هذا وأن أكون جزءاً من منظومة تطوير مستقبل الإسكان والتنمية الحضرية، والمضي قدماً بهذا القطاع الحيوي، الذي يعتبر داعماً رئيسياً للاقتصادات الوطنية عموماً، ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة على أتم الاستعداد لمشاركة إخواننا في المكتب خطط العمل الداعمة لجهود تنمية قطاعي الإسكان والتنمية الحضرية».

وقال المزروعي: «إن القيادة الرشيدة للإمارات، تولي اهتماماً بقطاعي الإسكان والتنمية الحضرية، وقد ركز مشروع تصميم الـ 50 عاماً المقبلة الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على محور الإسكان باعتباره أحد المحاور الحيوية الداعمة للخطة التنموية الشاملة لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما أننا في ظل التوجيهات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة والخطط التنموية الطموحة للحكومة، وضعنا خطة واضحة للإسكان تستهدف الخمسين عام المقبلة، ومرتبطة بتوجه دولة الإمارات ورؤيتها الداعمة لمحور السعادة وجودة الحياة والاستقرار الأسري الذي يصب بمجمله في تحقيق التنمية المستدامة، وسنعمل على دعم وتبني المبادرات كافة التي من شأنها دعم هذا القطاع الحيوي، ذات الارتباط الوثيق بالتنمية المستدامة، والمحرك الأساسي للاقتصاد الوطني».

تحديات

وأضاف معاليه: «إن معظم الدول العربية تواجه تحديات وظروفاً مشتركة، إلى جانب التحديات التي خلفتها جائحة كورونا، والتي تستدعي من الجميع العمل بشكل مشترك، والتنسيق الحثيث وتضافر الجهود للوصول إلى أهدافنا المستقبلية المنشودة، التي تمثل فيها سعادة المواطن محوراً رئيسياً، وباعتبار الإسكان والتنمية الحضرية واحداً من أهم عناصر العيش الكريم، يجب علينا جميعاً شحذ همتنا لتوظيف خبراتنا وأفكارنا لتقديم ما هو أفضل لشعوبنا التي تستحق منا كل رعاية واهتمام». وأشار معاليه إلى أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، دأبت منذ قيام الاتحاد عام 1971، على إيلاء قطاع الإسكان أولوية قصوى».

آليات

سـبق اجـتمـاع وزراء الإسكان والتعمير العرب، الاجتماع الـ 66 للجنة الفنية العلمية الاستشارية لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، بمشاركة كبار المسؤولين في الوزارات المعنية بالدول العربية، تم خلاله الاطلاع والتشاور حول آليات النهوض بقطاع الإسكان المستدام، والوقوف على آخر التطورات والجهود المبذولة في تنفيذ المشروعات والتوصيات السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً