داخلية الوفاق تقبض على قيادي في ميليشيا الزاوية الليبية

داخلية الوفاق تقبض على قيادي في ميليشيا الزاوية الليبية







أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، مساء الأربعاء، أن مديرية أمن طرابلس، قبضت على عبدالرحمن سالم إبراهيم ميلاد الملقب بـ”البيدجا”، المتهم بتهريب الوقود والبشر، حسب ما أورد موقع قناة “218” الليبية. وقالت الوزارة في بيان، إن القبض على “البيدجا” جاء “بناء على تحقيقات مكتب النائب العام، وعلى أمر الضبط والإحضار، بعد صدور نشرة من منظمة الشرطة …




عبدالرحمن سالم إبراهيم ميلاد الملقب بـ


أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، مساء الأربعاء، أن مديرية أمن طرابلس، قبضت على عبدالرحمن سالم إبراهيم ميلاد الملقب بـ”البيدجا”، المتهم بتهريب الوقود والبشر، حسب ما أورد موقع قناة “218” الليبية.

وقالت الوزارة في بيان، إن القبض على “البيدجا” جاء “بناء على تحقيقات مكتب النائب العام، وعلى أمر الضبط والإحضار، بعد صدور نشرة من منظمة الشرطة الدولية، وبناءً على طلب لجنة العقوبات في مجلس الأمن لضلوعه رفقة آخرين في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وتهريب الوقود”.

يشار إلى أن “البيدجا” من أبرز قادة الميليشيات الموالية لحكومة الوفاق وقوات بركان الغضب، ويحمل صفة في جهاز خفر السواحل في المنطقة الغربية.

وبعد ساعات من توقيفه، تحركت مجموعات مسلحة من مدينة الزاوية مسقط رأسه، نحو العاصمة طرابلس، فيما يبدو أنه رد فعل من مسلحين يتبعون عبدالرحمن.

وفي شهر يونيو (حزيران) الماضي، ظهر “البيدجا” في تسجيل مصوّر تحدث فيه عن علاقته بوزارة الدفاع، ووزير الداخلية فتحي باشاغا وأثنى عليهمت، وصوّر علاقته بوزارة الدفاع والأركان والوفاق بالممتازة.

وجاء في تقرير أمني صادر عن الأمم المتحدة في يونيو (حزيران) 2017، أن عبدالرحمن ميلاد “مهرب البشر، متعطش للدماء، ومسؤول عن إطلاق النار في البحر، وقائد منظمة إجرامية ويشتبه في أنه أغرق العشرات من المهاجرين”.

ورغم صدور التقرير ظهر “البيدجا” في اجتماعين رسميين إيطاليا في 2019، أحدهما مع خفر السواحل الإيطالي، رغم إدانته من قبل الأمم المتحدة بانتهاك حقوق الإنسان بعمليات تهريب البشر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً