الغنوشي يكشف أوراقه… يخطط للفوز بالرئاسة في 2024

الغنوشي يكشف أوراقه… يخطط للفوز بالرئاسة في 2024







ذكر موقع “تونس تلغراف”، أن رئيس حركة النهضة التونسية الإخواني راشد الغنوشي، يتطلع للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، رغم أن استطلاعات الرأي تؤكد أن أغلبية عريضة من التونسيين لا تثق فيه. ونقل الموقع عن رسالة نشرتها اليوم الأربعاء إذاعة موزاييك، ووجّهتها “مجموعة المائة” إلى من وصفتهم بـ”عموم الإخوة من أبناء حركة النھضة”، تضمّنت توضيحاً لدوافع الرسالة الأولى وخلفياتها،…




رئيس حركة النهضة الإخوانية في تونس راشد الغنوشي (أرشيف)


ذكر موقع “تونس تلغراف”، أن رئيس حركة النهضة التونسية الإخواني راشد الغنوشي، يتطلع للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، رغم أن استطلاعات الرأي تؤكد أن أغلبية عريضة من التونسيين لا تثق فيه.

ونقل الموقع عن رسالة نشرتها اليوم الأربعاء إذاعة موزاييك، ووجّهتها “مجموعة المائة” إلى من وصفتهم بـ”عموم الإخوة من أبناء حركة النھضة”، تضمّنت توضيحاً لدوافع الرسالة الأولى وخلفياتها، والتي طالب فيها الممضون الغنوشي، بالامتناع عن تعديل النظام الداخلي للحركة للبقاء رئيساً لها في المؤتمر المقبل للحركة، وجاء في الرسالة الجديدة “الرسالة التي أمضیناھا ھي رسالة خاصة موجھة إلى شخص رئیس الحركة رأساً دون سواه. وھي لیست من مشمولات أي مؤسسة ولا تعني أي طرف، لا المكتب التنفیذي، ولا لجنة الإعداد المضموني للمؤتمر الحادي عشر. والسبب في أننا توجّھنا إليه ھو شخصیاً یعود إلى ما وقفنا عليه من سعيه إلى التمدید وتغییر القانون الأساسي والتمطیط وتأخیر البدء في الإعداد للموتمر الحادي عشر إلى أن أدركنا الموعد وتجاوزناه بكثیر بسبب الدحرجة التي اعتمدھا رئیس الحركة، بل إنه أعلن رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسیة سنة 2024”.

ويُذكر أن الغنوشي والحرس القديم في النهضة يصران على مواصلته الاضطلاع برئاسة الحركة، رغم معارضة قطاع واسع من أعضاء الحزب، ويطالبان بالسماح لقيادات جديدة بالظهور والتقدم إلى مناصب قيادية في الحركة، خاصةً أن الغنوشي نفسه كان يُعلن أنه لا يطمع في منصب أو رئاسة، وأن كل ما يهمه خدمة تونس، وشعبها، والحال أنه يُخطط حسب المنشقين عليه للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، بعد أن يتجاوز الرابعة والثمانين من العمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً