تأييد استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة يقفز إلى نسبة قياسية

تأييد استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة يقفز إلى نسبة قياسية







سجل تأييد استقلال في اسكتلندا لانفصالها عن باقي المملكة المتحدة نسبة قياسية ، حيث تسبب وباء فيروس كورونا والتداعيات الاقتصادية في زيادة الانقسامات السياسية في البلاد، طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبرغ” للأنباء اليوم الأربعاء.

سجل تأييد استقلال في اسكتلندا لانفصالها عن باقي المملكة المتحدة نسبة قياسية ، حيث تسبب وباء فيروس كورونا والتداعيات الاقتصادية في زيادة الانقسامات السياسية في البلاد، طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبرغ” للأنباء اليوم الأربعاء.

وذكر حوالي 58% من المشاركين أنهم يؤيدون أن تصبح اسكتلندا دولة مستقلة، طبقا لاستطلاع أجراه معهد استطلاعات الرأي “إبسوس إم أو آر آي”.

وشارك فيه حوالي 1045شخصا في الفترة من الثاني حتى التاسع من أكتوبر الجاري.

وزادت تلك النسبة عما كانت عليه في استطلاعات سابقة هذا العام، حيث بلغت التأييد لانفصال اسكتلندا عن بريطانيا حوالي 55%.

ويتقدم الحزب “القومي الاسكتلندي” في استطلاعات الرأي قبيل انتخابات برلمان اسكتلندا في مايو.

وذكرت نيكولا ستورجن، التي تقود حكومة تتمتع بحكم شبه ذاتي في أدنبره أن الفوز سيعزز تفويضها بإجراء استفتاء ثان على الاستقلال وإعداد تشريع.

ويرفض رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون حتى الآن السماح لاسكتلندا بإجراء تصويت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً