المركزي العراقي: تراجع الاحتياطيات الأجنبية بسبب تدهور أسعار النفط

المركزي العراقي: تراجع الاحتياطيات الأجنبية بسبب تدهور أسعار النفط







صرح محافظ البنك المركزي العراقيمصطفى غالب مخيف بأن التراجع في أسعار النفط الخام وقرار البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بتخفيض معدلات الإنتاج أدى إلى انخفاض إيرادات العراق النفطية. وقال، في تصريحات لصحيفة “الصباح” الحكومية نشرتها اليوم الأربعاء، إن “التراجع في سعر النفط عالمياً والتخفيض الذي شهده الإنتاج في العراق استنادا إلى اتفاق أوبك أديا إلى انخفاض …




البنك المركزي العراقي (أرشيف)


صرح محافظ البنك المركزي العراقيمصطفى غالب مخيف بأن التراجع في أسعار النفط الخام وقرار البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بتخفيض معدلات الإنتاج أدى إلى انخفاض إيرادات العراق النفطية.

وقال، في تصريحات لصحيفة “الصباح” الحكومية نشرتها اليوم الأربعاء، إن “التراجع في سعر النفط عالمياً والتخفيض الذي شهده الإنتاج في العراق استنادا إلى اتفاق أوبك أديا إلى انخفاض إيرادات النفط الخام، وبالتالي تراجع المبالغ الدولارية التي كانت وزارة المالية تقوم ببيعها إلى البنك المركزي العراقي لقاء الحصول على الدينار العراقي الذي تستخدمه في تمويل نفقاتها محلياً”.

وأضاف أن “ذلك أدى إلى تراجع الكميات المتراكمة من العملة الأجنبية لدى البنك المركزي العراقي، فضلاً عن عملية خصم الأوراق المالية الصادرة عن وزارة المالية لغرض سد العجز الذي شهدته الحكومة في تمويل إنفاقها، وبالخصوص الإنفاق الجاري من قبل البنك المركزي لصالح المصارف الحكومية”.

وقال المحافظ، إن “غالبية الإنفاق الجاري سيتحول الى طلب استهلاكي يمثل في النهاية طلباً على الدولار الأمريكي، وبقيام البنك المركزي بتلبية هذا الطلب لتمويل الاستيرادات فإن الاحتياطيات الأجنبية يتوقع أن تشهد تراجعاً يضاف إلى التراجع الناجم عن انخفاض الإيرادات النفطية في حال لم تتغير المعطيات الحالية”.

وكان وزير المالية العراقي على عبد الأمير علاوي قد كشف مؤخراً أن حجم الاحتياطي النقدي الأجنبي في العراق يتراوح حالياً ما بين 55-53 مليار دولار، وهو ما يكفي لسد النفقات لنحو 6 أشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً