مجموعة ليما ترفض الانتخابات الفنزويلية المقبلة وتعتبرها غير ديمقراطية

مجموعة ليما ترفض الانتخابات الفنزويلية المقبلة وتعتبرها غير ديمقراطية







رفضت مجموعة ليما التي تضم عدداW من دول أمريكا اللاتينية الثلاثا خطط فنزويلا لإجراء انتخابات برلمانية في 6 ديسمبر، قائلة إن الانتخابات تفتقر إلى “الحد الأدنى من الضمانات الديمقراطية”. وجاء في بيان للمجموعة أن الانتخابات لن تسمح بـ “مشاركة جميع القوى السياسية، ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية “حرة ونزيهة وذات مصداقية”.وتعتزم ممعظم أحزاب المعارضة مقاطعة…




alt


رفضت مجموعة ليما التي تضم عدداW من دول أمريكا اللاتينية الثلاثا خطط فنزويلا لإجراء انتخابات برلمانية في 6 ديسمبر، قائلة إن الانتخابات تفتقر إلى “الحد الأدنى من الضمانات الديمقراطية”.

وجاء في بيان للمجموعة أن الانتخابات لن تسمح بـ “مشاركة جميع القوى السياسية، ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية “حرة ونزيهة وذات مصداقية”.

وتعتزم ممعظم أحزاب المعارضة مقاطعة الانتخابات التي تعتبرها محاولة من جانب حكومة الرئيس نيكولاس مادورو للسيطرة على الجمعية الوطنية بالتزوير، حيث تعد تلك المؤسسة هي الوحيدة التي تهيمن عليها المعارضة من بين المؤسسات الحكومية.

كما تم التشكيك في شرعية الانتخابات من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأكدت مجموعة ليما دعمها لزعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي اعترفت به عشرات الدول رئيساً مؤقتاً للبلاد.

ونددت بـ “انتهاكات حقوق الإنسان المنهجية” من جانب حكومة مادورو ودعت إلى إجراء تحقيق شامل في صلاتها بـ “الجريمة المنظمة والإرهاب وشبكات الفساد العابرة للحدود”.

واتهم وزارة الخارجية الفنزويلية مجموعة ليما بتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان في كولومبيا.

وقال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريزا عبر تويتر: “نفترض أن تكون مجموعة ليما الفاشلة قد ناقشت بتفان شديد المجازر والعنف والقمع وتوسع تهريب المخدرات في كولومبيا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً