صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحيـة يغيـث المنظمـات البيئـية المتأثـرة بـ«كورونـا»

صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحيـة يغيـث المنظمـات البيئـية المتأثـرة بـ«كورونـا»







أبوظبي:«الخليج» أعلن صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية (MBZ Fund ) أمس الثلاثاء عن إطلاق مبادرة لتوسيع نطاق معاييره في تقديم المنح، لتشمل تلبية الاحتياجات التشغيلية الأساسية في حالات الطوارئ، في إطار جهوده لضمان استمرار مؤسسات الحفاظ على الموارد البيئية المحلية المتأثرة بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).تتمثل المبادرة الجديدة في تقديم منح…

emaratyah

أبوظبي:«الخليج»

أعلن صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية (MBZ Fund ) أمس الثلاثاء عن إطلاق مبادرة لتوسيع نطاق معاييره في تقديم المنح، لتشمل تلبية الاحتياجات التشغيلية الأساسية في حالات الطوارئ، في إطار جهوده لضمان استمرار مؤسسات الحفاظ على الموارد البيئية المحلية المتأثرة بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
تتمثل المبادرة الجديدة في تقديم منح إغاثة تصل إلى 25,000 دولار لمساعدة المؤسسات في تغطية نفقاتها التشغيلية، في وضع غير مسبوق من العمل الخيري البيئي العالمي، بما في ذلك رواتب الموظفين والعلماء وإيجار المكاتب والتكاليف الثابتة الأساسية الأخرى، لضمان محافظة تلك المؤسسات على أنشطتها وعلى العاملين فيها.
وقالت رزان المبارك، العضو المنتدب والمؤسس لصندوق محمد بن زايد، إن قرار توسيع عملية تقديم المنح اتُخِذ في ضوء نتائج المسح الذي أجراه الصندوق في إبريل 2020 وشمل أكثر من 300 من متلقي المنح في 85 دولة مختلفة لقياس مدى تأثير جائحة (كوفيد-19) على المستفيدين.
وأضافت: كشف المسح عن تأثير فادح للجائحة على العديد من العاملين في مجال حفظ الأنواع وقلق واسع بشأن المستقبل المالي لمؤسساتهم، إذ قال 68 في المئة من المستطلعة آراؤهم إن مؤسساتهم قد تأثرت سلباً، وقال نحو 57 في المئة إن مؤسساتهم واجهت صعوبات مالية، فيما أشار نحو 22 في المئة إلى أن مؤسساتهم تخطط لإلغاء الوظائف. وفي الوقت نفسه أشار العديد من المستفيدين الذين شملهم الاستطلاع إلى أن مؤسساتهم لم تحقق أي إيرادات منذ بدء الجائحة بسبب إغلاق المتنزهات وحدائق الحيوان والأحواض المائية، وانخفاض معدل السياحة البيئية وانخفاض تسجيل الطلاب في الدورات وخبرات العمل الميداني.
وتابعت: «من الواضح أن مؤسسات الحفاظ على الأنواع لا يمكنها حماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض إذا لم تتمكن من تلبية احتياجاتها الأساسية مثل رواتب الموظفين والعلماء والإيجارات، وأن الصندوق حريص دائماً على تكريس جهوده للحفاظ على إبقاء أنصار حماية البيئة في هذا المجال واستمرار أنشطتهم الحيوية، إذ يؤدي فقدان وظائفهم أو انهيار مؤسساتهم إلى الإضرار بهدفنا وتنفيذ مهمتنا على المدى الطويل».
وأعربت عن أملها في انضمام المؤسسات والجهات الخيرية الأخرى إلى صندوق محمد بن زايد لتخفيف شروط وهب المنح حتى تتمكن مؤسسات الحفاظ على البيئة من تجاوز هذه الفترة الصعبة والتغلب على التأثير الاقتصادي الناجم عن الجائحة.
وسيتم توزيع منح الإغاثة من جائحة كوفيد على مرحلتين، الأولى تنتهي يوم 31 أكتوبر الجاري، على أن تُعلن عن منح التمويل المقبولة نهاية ديسمبر 2020، والثانية قبل 28 من فبراير 2021، ويُعلن عن منح التمويل المقبولة قبل نهاية إبريل 2021.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً