المتحف الاثنولوجي في برلين يعيد رأسين محنطين إلى نيوزيلندا

المتحف الاثنولوجي في برلين يعيد رأسين محنطين إلى نيوزيلندا







أعاد المتحف الاثنولوجي (متحف الأعراق البشرية) في العاصمة الألمانية برلين، رأسين محنطين إلى نيوزيلندا. وتم الإعداد لرحلة العودة للرأسين بإقامة مراسم وصلوات، الاثنين، وقالت، وزيرة الثقافة الألمانية، مونيكا غروترز، في بيان إن هذه الخطوة هي “إشارة أخرى جديدة للتصالح مع المجتمعات التي تضررت من الحقبة الاستعمارية”.كان الرأسان الموشمان، وهما لرجلين من قبيلة ماوري، من مقتنيات جامعي الأشياء النادرة في…




alt


أعاد المتحف الاثنولوجي (متحف الأعراق البشرية) في العاصمة الألمانية برلين، رأسين محنطين إلى نيوزيلندا.

وتم الإعداد لرحلة العودة للرأسين بإقامة مراسم وصلوات، الاثنين، وقالت، وزيرة الثقافة الألمانية، مونيكا غروترز، في بيان إن هذه الخطوة هي “إشارة أخرى جديدة للتصالح مع المجتمعات التي تضررت من الحقبة الاستعمارية”.

كان الرأسان الموشمان، وهما لرجلين من قبيلة ماوري، من مقتنيات جامعي الأشياء النادرة في القرن التاسع عشر، وبسبب الطلب على الرؤوس في أوروبا، كان يتم قتل العبيد وأسرى الحرب ورسم وشم على رؤوسهم لبيعها بغرض التجارة.

وتولى المتحف الوطني منذ 2003 إعادة رفات أفراد قبيلة ماوري إلى نيوزيلندا.

من جانبه، قال رئيس مؤسسة التراث الثقافي البروسي، هيرمان براتسينجر “نحن نتعلم بشكل دائم من أبحاثنا الخاصة وكذلك أيضاً من مثل هذه التبادلات، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل أن نواصل السير في هذا الطريق لتعويض الظلم التاريخي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً