لا دليل على التقاط الأطفال لفيروس كورونا في الرحم

لا دليل على التقاط الأطفال لفيروس كورونا في الرحم







أظهرت دراسة حديثة أن من غير المرجح أن يلتقط الأطفال العدوى من أمهاتهم بفيروس كورونا خلال الحمل. ومن بين 101 طفل ولدوا لأمهات مصابات بالفيروس في نيويورك، ثبتت إصابة طفلين فقط في الأسبوعين التاليين للولادة، ولا يعرف الأطباء كيف أصيب هذا الطفلان بالعدوى، لكنهم يصرون على عدم وجود أي دليل حتى الآن على انتقاله من الأم إلى الجنين في الرحم…




تعبيرية


أظهرت دراسة حديثة أن من غير المرجح أن يلتقط الأطفال العدوى من أمهاتهم بفيروس كورونا خلال الحمل.

ومن بين 101 طفل ولدوا لأمهات مصابات بالفيروس في نيويورك، ثبتت إصابة طفلين فقط في الأسبوعين التاليين للولادة، ولا يعرف الأطباء كيف أصيب هذا الطفلان بالعدوى، لكنهم يصرون على عدم وجود أي دليل حتى الآن على انتقاله من الأم إلى الجنين في الرحم.

ويقول الخبراء أن دراستهم تثبت أن التدابير الأساسية للسيطرة على العدوى ضرورية فقط لحماية الأطفال حديثي الولادة من المرض، مثل ارتداء الأم للكمامة أثناء الرضاعة الطبيعية وغسل يديها بشكل جيد قبل إرضاع طفلها.

ويعتقد الأطباء أن الأمهات المصابات بفيروس كورونا لا يجب أن يتم فصلهن عن أطفالهن حديثي الولادة، مضيفين أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تستمر كالمعتاد لأنه لا يوجد دليل على أن هذا يزيد من خطر انتقال العدوى.

وقال الأطباء إن الرضيعين الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس لم تظهر عليهما أية أعراض تنفسية للمرض وتعافى كلاهما بشكل جيد.

واستندت الدراسة إلى نتائج أول 101 مولود ولدوا لأمهات مصابات بفيروس كورونا في مستشفى مورجان ستانلي للأطفال في نيويورك بريسبيتريان، ومستشفى نيويورك بريزبيتريان ألين في الفترة من 13 مارس (آذار) إلى 24 أبريل (نيسان).

ولتقليل خطر انتقال العدوى للأطفال حديثي الولادة، طبق الموظفون في المستشفيين قواعد التباعد الاجتماعي وارتدوا الكمامات طوال الوقت، وتم وضع الأمهات المصابات بفيروس كورونا في غرف خاصة بدلاً من أجنحة الولادة.

وكان معظم الأطفال حديثي الولادة يقيمون مع أمهاتهم، ولكنهم وضعوا في أسرة على بعد ستة أقدام من أمهاتهم عند الراحة، وتم تشجيع الرضاعة الطبيعية والتلامس الجلدي مع الأطفال بقوة لتعزيز الترابط، شريطة أن ترتدي الأمهات الكمامات ويغسلن أيديهن بالماء والصابون.

وبعد أسبوعين، ثبتت إصابة طفلين فقط من أصل 101 طفل حديثي الولادة بفيروس كورونا، ولكن لم تظهر عليهما الأعراض الأساسية للفيروس كالسعال والحمى وضيق التنفس، ولم يتمكن الباحثون من تحديد كيفية إصابتهما، لكنهم يستبعدون أن يكونوا قد التقطوا العدوى من أمهاتهم خلال الحمل، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً