أمريكا والهند تتحركان بحذر لإقامة تجمع “كواد”

أمريكا والهند تتحركان بحذر لإقامة تجمع “كواد”







قال نائب وزير خارجية الولايات المتحدة ستيفن بيغن، إن بلاده والهند تترقبان “بحذر بالغ” رد فعل الصين على تحركهما لتكوين تكتل غير رسمي يضم أيضاً اليابان وأستراليا. وقال بيغن في كلمة له بالعاصمة الهندية نيودلهي إن التجمع المعروف باسم “كواد” لا يستهدف أن يكون مغلقاً وأي دولة تريد إقامة علاقات حرة ومفتوحة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ يمكن أن تنضم…




الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الهندي (أرشيف)


قال نائب وزير خارجية الولايات المتحدة ستيفن بيغن، إن بلاده والهند تترقبان “بحذر بالغ” رد فعل الصين على تحركهما لتكوين تكتل غير رسمي يضم أيضاً اليابان وأستراليا.

وقال بيغن في كلمة له بالعاصمة الهندية نيودلهي إن التجمع المعروف باسم “كواد” لا يستهدف أن يكون مغلقاً وأي دولة تريد إقامة علاقات حرة ومفتوحة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ يمكن أن تنضم إليه.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن بيغن موجود في الهند للإعداد لزيارة وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر للهند في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وقال بيغن، إن الهند والولايات المتحدة إلى جانب اليابان وأستراليا تحتاج إلى وضع إطار رسمي لعلاقاتها والعمل بشكل ثنائي مع الدول الديمقراطية الأخرى في المنطقة بشكل أكثر انتظاماً “وهو أمر يفيد أمن دولنا”، دون الإشارة إلى الصين بشكل مباشر.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن بلاده تستطيع المساعدة من خلال تعزيز قدرة الهند على الدفاع عن نفسها وتعزيز التعاون بين القوات المسلحة في البلدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً