الرئيس سعيّد متفائل بنجاح الحوار الليبي في تونس

الرئيس سعيّد متفائل بنجاح الحوار الليبي في تونس







أبدى الرئيس التونسي قيس سعيد تفاؤله بدفعة للحوار الليبي المرتقب في تونس المقرر في نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، تمهيداً للتوصل إلى اتفاق ينهي النزاع الممتد منذ 2011 في البلد الجار. وقال الرئيس سعيد أثناء لقائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، إن “تونس ستوفر كل إمكاناتها اللوجيستية والمادية من أجل إنجاح الحوار …




الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز (حساب الرئاسة التونسية على فيس بوك)


أبدى الرئيس التونسي قيس سعيد تفاؤله بدفعة للحوار الليبي المرتقب في تونس المقرر في نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، تمهيداً للتوصل إلى اتفاق ينهي النزاع الممتد منذ 2011 في البلد الجار.

وقال الرئيس سعيد أثناء لقائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، إن “تونس ستوفر كل إمكاناتها اللوجيستية والمادية من أجل إنجاح الحوار الليبي”.

وتأتي زيارة وليامز لوضع الترتيبات اللازمة للحوار، وإطلاع الرئيس التونسي على أهم مخرجات جولات الحوار المنبثقة عن مسار برلين، وفق ما أشارت إليه الرئاسة التونسية.

وقال الرئيس سعيد، إن “اختيار تونس هو من عناصر نجاح الحوار الليبي. نؤكد لسنا في مبارزة، المهم أن من له اقتراح يمكنه أن يضيف أو يفيد به الحوار السياسي، فأهلا به”.

وأضاف الرئيس التونسي “لتجتمع كل الإرادات الصادقة والنوايا الحسنة حتى نحقق الهدف المنشود ونحقن دماء الليبيين، ونحبط مؤامرات المتآمرين الذين يسعون إلى التقسيم والخراب، ليبيا تستحق وضعاً أفضل مئات المرات مما تعيشه اليوم”.

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة الى ليبيا أن أول جلسات الاتصال المرئي التمهيدية بين الفرقاء الليبيين تبدأ في 26 أكتوبر(تشرين الثاني) الجاري على أن تتولى الأمم المتحدة تيسير محادثات مباشرة بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة، 5 + 5 في جنيف ابتداءً من 19 من نفس الشهر.

وأشاد الرئيس سعيد بما تملكه ليبيا من إرث دستوري ومؤسساتي ما قد يساعد على استعادة الدولة والقانون في هذا البلد الشاسع.

وتابع الرئيس التونسي “الليبيون لهم رصيد ثري يستحق الدراسة في أكبر كليات الحقوق والعلوم السياسية، يمكن أن سنتلهم من هذا الإرث، ولكن نتطلع إلى المستقبل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً