جنبلاط يرفض التوصية بالحريري لرئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة

جنبلاط يرفض التوصية بالحريري لرئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة







قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، إن “رئيس الحكومة السابق سعد الحريري سمى نفسه تسمية ذاتية” ليشغل رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد. ولم يستبعد جنبلاط، وجود صفقة لتقاسم الجبنة بين الحريري، ورئيس حزب التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل والثنائي الشيعي، حزب الله وحركة أمل، وقال: “رفضت استقبال الوفد الذي سيرسله الحريري، ولا أريد أحداً”…




رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط (أرشيف)


قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، إن “رئيس الحكومة السابق سعد الحريري سمى نفسه تسمية ذاتية” ليشغل رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد.

ولم يستبعد جنبلاط، وجود صفقة لتقاسم الجبنة بين الحريري، ورئيس حزب التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل والثنائي الشيعي، حزب الله وحركة أمل، وقال: “رفضت استقبال الوفد الذي سيرسله الحريري، ولا أريد أحداً”.

ولفت جنبلاط في تصريحات تلفزيونية إلى أن “الحريري يريد حكومة تكنوقراط غير سياسيين”، متسائلاً “ولكن نسأل أليس هو سياسياً”؟

وأضاف جنبلاط “لصالح سعد الحريري قلت له من الأفضل أن يسمي رئيساً للحكومة كما قلت للرئيس ماكرون إن من الأفضل أن يكون شخصاً آخر وكان الإسم حينها نواف سلام، فإسم سعد الحريري مجدداً قد يثير غضب الشارع، وقد أخذ الحريري الموضوع حينها شخصياً وحولها إلى عداوة شخصية”.

وأضاف “عرضنا اسم نواف سلام وطرحناه على رئيس المجلس نبيه بري الذي قال عنه صديق ولكن، وفهمنا أن حزب الله يرفضه”.

وأضاف جنبلاط “طلبت من الحريري التسهيل على مستوى تأليف الحكومة، وكانت مبادرة إعطاء وزارة المالية لمرة واحدة للمكوّن الشيعي”.

ورأى جنبلاط أن “الحريري سلّم الدولة خلال رئاسته الحكومة ثلاث سنوات للثنائي الشيعي وجبران باسيل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً