رئيس الوزراء البريطاني يعلن نظام إنذار من ثلاث مستويات لإجراءات العزل العام لمواجهة “كورونا”

رئيس الوزراء البريطاني يعلن نظام إنذار من ثلاث مستويات لإجراءات العزل العام لمواجهة “كورونا”







لندن في 12 أكتوبر/ وام / أعلن بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني اليوم عن نظام إنذار جديد مؤلف من ثلاثة مستويات “معتدل” و”مرتفع” و”مرتفع للغاية” لإجراءات العزل العام المحلية في إنجلترا، منها حظر اختلاط الأسر في الأماكن المغلقة في مناطق معينة وإغلاق بعض الحانات بهدف الحد من انتشار فيروس “كورونا”. وتشمل قيود العزل العام إغلاق الحانات في مناطق موضوعة في مستوى…

لندن في 12 أكتوبر/ وام / أعلن بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني اليوم عن نظام إنذار جديد مؤلف من ثلاثة مستويات “معتدل” و”مرتفع” و”مرتفع للغاية” لإجراءات العزل العام المحلية في إنجلترا، منها حظر اختلاط الأسر في الأماكن المغلقة في مناطق معينة وإغلاق بعض الحانات بهدف الحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وتشمل قيود العزل العام إغلاق الحانات في مناطق موضوعة في مستوى التأهب “المرتفع للغاية” وحتى الآن، فإن ميرسيسايد، التي تشمل مدينة ليفربول، هي المنطقة الوحيدة ضمن أكثر المستويات خطورة وهناك صالات رياضية ومراكز ترفيهية ومتاجر للمراهنات وملاه سيجري إغلاقها أيضا.

وقال جونسون أمام البرلمان ” يجب أن نقوم بشيء من أجل الحفاظ على الأرواح”، مضيفا أنه لم يكن يرغب في فرض قيود أخرى في أنحاء البلاد.

وأضاف ” إذا تركنا الفيروس يتفشى، فإن الواقع سيكون أننا لن نعاني فقط من حصيلة كبيرة للوفيات جراء الإصابة بكوفيد، لكننا سنتسبب في إحداث ضغط هائل على الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا بموجة ثانية لا يمكن التحكم فيها، ما سيجعل الأطباء والممرضين لدينا ببساطة غير قادرين على القيام بدورهم في علاج الآخرين”.

وقال مسؤولو الصحة إن أحدث بيانات للتفشي في بريطانيا أظهرت أن الإصابات تشهد ارتفاعا في شمال البلاد وفي مناطق جنوبية أخرى أيضا، في حين أن الفيروس يتجه نحو إصابة الفئات العمرية لكبار السن.

وقالت جين إدلستون مستشارة الرعاية المركزة في مانشستر إن 30 في المئة من الأسرة المخصصة للحالات الحرجة مشغولة حاليا بمصابين بمرض كوفيد-19، وهو ما بدأ في التأثير على الرعاية الصحية للمرضى الآخرين.

– خلا -.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً