وزير الخارجية الألماني يُلغي زيارة إلى تركيا

وزير الخارجية الألماني يُلغي زيارة إلى تركيا







يتوجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى قبرص واليونان غداً الثلاثاء لإجراء محادثات حول الخلاف بين دولتي الاتحاد الأوروبي وتركيا على التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط. وفي المقابل لن يزور تركيا، كما أكدت وسائل إعلام تركية ويونانية، تحدثت عن الزيارة سابقاً.ورداً على سؤال عن سبب سفر ماس إلى أثينا ونيقوسيا دون …




وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


يتوجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى قبرص واليونان غداً الثلاثاء لإجراء محادثات حول الخلاف بين دولتي الاتحاد الأوروبي وتركيا على التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.

وفي المقابل لن يزور تركيا، كما أكدت وسائل إعلام تركية ويونانية، تحدثت عن الزيارة سابقاً.

ورداً على سؤال عن سبب سفر ماس إلى أثينا ونيقوسيا دون التوجه إلى أنقرة، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية اليوم الاثنين: “قرر الوزير السفر إلى هاتين المدينتين، وهذا ما سيفعله”.

وقد يكون القرار مرتبطاً بإعلان السلطات البحرية التركية إرسا ل سفينة الأبحاث عروج رئيس، مرة أخرى لمسح زلزالي في شرق البحر المتوسط.

ووصفت وزارة الخارجية اليونانية القرار بـ “تصعيد كبير وتهديد مباشر للسلام والأمن في المنطقة”.

وفي سياق متصل، حذر المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، تركيا اليوم الاثنين من استكشاف جديد في المناطق المتنازع عليها قبالة الجزر اليونانية، مضيفاً أن ذلك سيكون “مؤسفاً للغاية ومن وجهة نظرنا أيضاً خطوة غير حكيمة”.

وأشار المتحدث إلى أن ذلك سيؤثر على جهود الانفراج بين تركيا واليونان وقبرص، و”لن يفضي بالتأكيد إلى مزيد من تعزيز أو تطوير العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا”.

وفي قمة الاتحاد الأوروبي في مطلع هذا الشهر، تخلى الاتحاد عن العقوبات التي اقترحتها قبرص واليونان ضد تركيا، لكنه هدد باستخدام جميع الأدوات والخيارات الممكنة، إذا اتخذت تركيا إجراءات منفردة من جديد في نزاع الغاز.

وأعلنت السلطات البحرية التركية اليوم أن السفينة عروج رئيس، ستجري مسحاً زلزالياً في جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، من بين أماكن أخرى، بحلول 20 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

وكانت تركيا سحبت السفينة في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، في خطوة اعتُبرت علامة على الوفاق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً