الهند تطلق برنامجاً ضخماً للاستهلاك لمواجهة كورونا

الهند تطلق برنامجاً ضخماً للاستهلاك لمواجهة كورونا







أعلنت الهند اليوم الاثنين قبل بدhdm موسم الأعياد في البلاد، تدابير جديدة بينها قروض للموظفين لتحفيز الاستهلاك وإنعاش الاقتصاد الذي تضرر بشدة من تداعيات وباء كورونا. وصرحت وزيرة المال الهندية نيرمالا سيثارامان، أن الأثر المنتظر لهذه التدابير الهادفة لتحفيز الاستهلاك والاستثمارات، يجب أن يفضي بالإجمال الى طلب إضافي بـ 730 مليار روبية (10 ملايين دولار) بحلول نهاية العام.وقالت الوزيرة…




هنود في مركز تسوق بنيودلهي (أرشيف)


أعلنت الهند اليوم الاثنين قبل بدhdm موسم الأعياد في البلاد، تدابير جديدة بينها قروض للموظفين لتحفيز الاستهلاك وإنعاش الاقتصاد الذي تضرر بشدة من تداعيات وباء كورونا.

وصرحت وزيرة المال الهندية نيرمالا سيثارامان، أن الأثر المنتظر لهذه التدابير الهادفة لتحفيز الاستهلاك والاستثمارات، يجب أن يفضي بالإجمال الى طلب إضافي بـ 730 مليار روبية (10 ملايين دولار) بحلول نهاية العام.

وقالت الوزيرة: “الأعياد على وشك الحلول خلال الأسابيع الستة المقبلة، أنفقوا المال على شراء الأشياء التي تحتاج إليها عائلاتكم”، في إشارة إلى عيدي دوسيرا، في 25 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، وديوالي في 14 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، إضافة إلى عيد الميلاد.

وتشمل التدابير تمويلات لدعم الاستهلاك بنحو 360 مليار روبية (5 مليارات دولار)، تتضمن قروضاً للموظفين، وإمكان تحويل رسوم النقل غير المستخدمة بسبب الوباء إلى سلع وخدمات.

ويجب أن تتم الانفاقات رقمياً في المحلات التجارية المعتمدة لحث الهنود على استخدام مدخراتهم.

وبين الإجراءات المعلنة الاثنين أيضاً، قروض على 50 عاماً خالية من الفوائد، بـ 1.6 مليار دولار، تمنح للولايات لإعادة شق طرقات، واقامة منشآت بنى تحتية بحلول مارس (آذار).

وتوقع البنك الدولي أخيراً انكماش الاقتصاد الهندي 9.6% هذا العام بسبب الوباء.

وبدأ في يونيو (حزيران) رفع عزل عام صارم فرض في مارس (آذار) تدريجياً.

وقالت الوزيرة، إن “التدابير الحكومية لتحفيز الطلب لا يجب أن تتسبب في عبء تضخمٍ إضافي على المواطن، وأن تدخل الإقراض الحكومي في مسار لا متناه”.

وتعد الهند أكثر دول العالم تضرراً من الوباء بعد الولايات المتحدة بعدد الإصابات، وتخطت الأحد عتبة 7 ملايين إصابة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً