عوامل غير متوقعة تزيد من إصابة الرجال بكورونا

عوامل غير متوقعة تزيد من إصابة الرجال بكورونا







جدة-ولاء حداد الاثنين,12 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2020 – 15:07 الرجال بشكل عام هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالنساء، كما أكدت أرقام الإصابات من مختلف دول العالم، وتدور أسباب ذلك حول طبيعة تكوين جسم الرجل، إلا أن دراسة جديدة ربطت بين عوامل غير متوقعة تساهم في إصابة الرجال بالفيروس، وهي كالتالي: الرجال وكورونا: كشفت دراسة نشرت في مجلة Nature Communication…

جدة-ولاء حداد

الاثنين,12 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2020 – 15:07

الرجال بشكل عام هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالنساء، كما أكدت أرقام الإصابات من مختلف دول العالم، وتدور أسباب ذلك حول طبيعة تكوين جسم الرجل، إلا أن دراسة جديدة ربطت بين عوامل غير متوقعة تساهم في إصابة الرجال بالفيروس، وهي كالتالي:

كورونا يصيب الرجال غير المتزوجين أكثر من غيرهم

الرجال وكورونا:

كشفت دراسة نشرت في مجلة Nature Communication المرموقة عن بعض العوامل غير المعروفة التي يمكن أن تزيد من فرص وفاة المريض المصاب بالفيروس.

ووجد باحثون في جامعة ستوكهولم أن عوامل مثل الدخل المنخفض للشخص، وانخفاض مستوى التعليم، وعدم الزواج، والعيش في الخارج تزيد من خطر الوفاة من كورونا.

يقول الباحثون إن نمط الحياة المداري لهذه الفئات يؤثر على صحتهم، مما يزيد من مخاطر الإصابة، أيضًا، يعيش الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم في بيئة أقل أمانًا من الأزواج، وتجدر الإشارة إلى أنه حتى الآن كانت هذه المعلومات متوفرة بأن هذا الفيروس يجلب مخاطر مختلفة لكل شخص حسب العمر والجنس.

ويقول سفين ديفيرال ، عالم الاجتماع والباحث البارز ، إن الرجال ذوي الدخل المنخفض والأقل تعليما كانوا أكثر عرضة للإصابة، حيث تفسر التأجيلات أن الرجال أكثر عرضة للاستسلام للفيروس بسبب تركيبتهم البيولوجية وأسلوب حياتهم ، والعوامل الأخرى المرتبطة بنمط الحياة مثل عدم الزواج أو الدخل المنخفض تؤثر على عاداتهم الغذائية.

تفاصيل الدراسة:

تم إجراء هذه الدراسة بناءً على بيانات ، فوق 20 عامًا في السويد، حيث تمت مقارنة البيانات الحكومية للمتوفين بالبيانات الحكومية التي تحتوي على تفاصيل عن مكان ميلادهم ومكان إقامتهم والحالة الاجتماعية والتعليم والعمر.

على هذا الأساس ، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين ولدوا خارج البلاد في بلد متوسط ​​أو منخفض الدخل ماتوا أكثر بسبب الإصابة بكورونا. وبالمثل، عانى الأشخاص المنخفضون وغير المتزوجين وغير المتعلمين من المزيد من الوفيات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً