6.5 مليار درهم مكاسب خزينة أسواق المال الإماراتية في جلسة منتصف الأسبوع

6.5 مليار درهم مكاسب خزينة أسواق المال الإماراتية في جلسة منتصف الأسبوع







ارتفعت وتيرة الصعود في أسواق المال الإماراتية خلال جلسة منتصف الأسبوع مع زيادة حجم السيولة التي تم ضخها على شريحة من أسهم العقار والبنوك، الأمر الذي ساهم في رفد خزينة القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمكاسب قدرها 6.5 مليار درهم. وبرغم البداية الهادئة التي سيطرت على التعاملات في النصف الأول من عمر الجلسة، إلا أن الأسواق عكست اتجاهها صعوداً مع دخولها…




alt


ارتفعت وتيرة الصعود في أسواق المال الإماراتية خلال جلسة منتصف الأسبوع مع زيادة حجم السيولة التي تم ضخها على شريحة من أسهم العقار والبنوك، الأمر الذي ساهم في رفد خزينة القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمكاسب قدرها 6.5 مليار درهم.

وبرغم البداية الهادئة التي سيطرت على التعاملات في النصف الأول من عمر الجلسة، إلا أن الأسواق عكست اتجاهها صعوداً مع دخولها في النصف الثاني، وتواصلت على نفس النهج حتى الإغلاق وسط توقعات بإعلان بعض الشركات العاملة في قطاع العقار عن نتائج مالية جيدة عن الربع الثالث من العام الجاري.
وفي ظل الأداء الجيدة الذي شهدته الأسواق، ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى مستوى 4532 نقطة، بزيادة نسبتها 0.89%، وفي سوق دبي المالي أغلق المؤشر العام عند 2234 نقطة بنمو نسبته 0.50% مقارنة مع الجلسة السابقة.
وشملت قائمة الأسهم الرابحة في سوق العاصمة سهم بنك أبوظبي الأول المرتفع إلى 11.22 درهم، كما صعد سهم بنك أبوظبي التجاري إلى 5.70 درهم، وصعد سهم شركة الدار إلى 2.04 درهم، وأغلق سهم الشركة العالمية القابضة عند 38.8 درهم، أما في سوق دبي المالي فبرز سهم إعمار المرتفع إلى 2.69 درهم، وذلك بالإضافة إلى سهم الاتحاد العقارية المغلق عند 28 فلساً، والذي لا يزال يشهد تداولات مكثفة منذ بداية الأسبوع وسط انتظار إعلان الشركة عن نتائجها المالية عن الربع الثالث من العام والمتوقع غداً الثلاثاء.
كما صعد سهم ديار للتطوير إلى فوق حاجز 28 فلساً، وفي قطاع البنوك ارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني إلى 10.45 درهم، وعلى مستوى السيولة بلغت قيمة السيولة المتداولة في السوقين 530 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 265 مليون سهم، نفذت من خلال 5193 صفقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً