وزراء الاقتصاد يشركون قطاع التصدير في تصميم خطة الخمسين القادمة لدولة الإمارات

وزراء الاقتصاد يشركون قطاع التصدير في تصميم خطة الخمسين القادمة لدولة الإمارات







عقد وزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري، ووزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، ووزير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، اجتماعاً افتراضياً مع ممثلي أكثر من 100 شركة مصدرة بالدولة، وذلك في إطار “مشروع تصميم الخمسين عاماً القادمة لدولة الإمارات” الذي أطلقه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد…




alt


عقد وزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري، ووزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، ووزير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، اجتماعاً افتراضياً مع ممثلي أكثر من 100 شركة مصدرة بالدولة، وذلك في إطار “مشروع تصميم الخمسين عاماً القادمة لدولة الإمارات” الذي أطلقه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لإشراك المجتمع في رسم مستقبل الدولة للخمسين عاماً المقبلة.

جاء الاجتماع وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، بهدف إشراك قطاع التصدير في خطة الخمسين القادمة لدولة الإمارات، إذ تضمن مناقشة أبرز المقترحات والأفكار المقدمة من المصدرين لتطوير الاستراتيجيات المتعلقة بتنمية القدرات التصديرية للدولة، واستعراض أبرز التحديات، وتصميم مسارات عمل جديدة لتعزيز مكانة الإمارات لتكون في مصاف الدول الأوائل عالمياً في تجارة وتصدير السلع والخدمات خلال الخمسين عاماً المقبلة.

كما تم التطرق إلى الممكنات القوية التي تمتلكها دولة الإمارات اليوم في الجانب الاقتصادي والتجاري وتطلعاتها المستقبلية، إذ تم استعراض أبرز التطورات التي حققتها التجارة الخارجية في الدولة على مدى السنوات الماضية، والتي جعلت من دولة الإمارات محط أنظار العالم لتفوقها وريادتها في هذا الجانب إقليمياً وعربياً، مؤكدين أهمية التعاون خلال المراحل المقبلة لتحقيق قفزات جديدة في الصادرات غير النفطية للدولة والوصول إلى شبكة أسواق دولية أوسع.

وفي هذا السياق، يذكر أن دولة الإمارات هي الأولى عربياً في مجال التصدير منذ عام 2013 حتى نهاية 2019، وتأتي ضمن أهم 20 دولة مصدرة عالمياً منذ عام 2007 حتى اليوم، وحققت الصادرات غير النفطية للدولة نمواً متواصلاً على مدى الأعوام الخمسة الماضية (2013-2019) بلغت نسبته نحو 9%. كما ارتفعت نسبة هذه الصادرات في الناتج المحلي الإجمالي للدولة من 11% في 2010 إلى 21% في نهاية 2019.

إشراك المجتمع
وأكد وزراء الاقتصاد أهمية إشراك مختلف فئات المجتمع في تطوير الخطط الاقتصادية لدولة الإمارات وبناء منظومات أكثر ابتكاراً وتطوراً في إطار استعداد الدولة للخمسين عاماً المقبلة ومساعيها لتنمية أسس اقتصاد المستقبل، وأن حكومة دولة الإمارات تعمل اليوم يداً بيد مع المجتمع لدفع عملية التنمية المستقبلية قدماً، مشيرين إلى أن وزارة الاقتصاد حريصة على أن تكون في طليعة هذه الجهود الوطنية، وإشراك الفئات المجتمعية المستهدفة في وضع محاور ومكونات الخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة وذلك ضمن أجندة عام الاستعداد للخمسين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً