الاتحاد الأوروبي يناقش فرض عقوبات على روسيا بسبب تسميم نافالني

الاتحاد الأوروبي يناقش فرض عقوبات على روسيا بسبب تسميم نافالني







من المقرر أن يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين لإيجاد توافق مشترك بشأن العديد من قضايا الشؤون الخارجية، بما في ذلك العقوبات المحتملة على روسيا لتورطها المزعوم في تسميم السياسي المعارض أليكسي نافالني. وتقدمت فرنسا وألمانيا باقتراح بفرض عقوبات بعد أن وجد تحقيق أن نافالني قد تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك.وتعتقد الدولتان أن التسميم …




alt


من المقرر أن يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين لإيجاد توافق مشترك بشأن العديد من قضايا الشؤون الخارجية، بما في ذلك العقوبات المحتملة على روسيا لتورطها المزعوم في تسميم السياسي المعارض أليكسي نافالني.

وتقدمت فرنسا وألمانيا باقتراح بفرض عقوبات بعد أن وجد تحقيق أن نافالني قد تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

وتعتقد الدولتان أن التسميم لم يكن من الممكن أن يحدث إلا بمشاركة السلطات الروسية.

وبحسب بيان صحفي مشترك لوزير الخارجية الألماني هايكو ماس ونظيره جان إيف لودريان، يخطط البلدان لاقتراح عقوبات ضد الأفراد المسؤولين عن الجريمة علاوة على مؤسسة واحدة.

لكن دبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي قالوا إن التوصل إلى اتفاق اليوم الاثنين بشأن العقوبات ما زال غير مؤكد قبل الاجتماع.

ويناقش الوزراء أيضاً تعامل الاتحاد الأوروبي مع التوترات المستمرة في بيلاروس.

وفرض التكتل الأوروبي عقوبات جديدة على 40 مسؤولا في أوائل أكتوبر، لكن ليس على الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، وهو خيار من المقرر مناقشته اليوم الإثنين. ووفقاً لأحد مصادر الاتحاد الأوروبي، سيعلن وزراء الاتحاد الأوروبي أيضا أنهم يعملون على فرض عقوبات على مسؤولين إضافيين.

ومن القضايا الرئيسية الأخرى المطروحة على جدول الأعمال موقف التكتل من الصراع بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة ناجورنو-كاراباخ المتنازع عليها، بعد أن اتهم الجانبان بعضهما البعض بانتهاك وقف إطلاق النار بعد فترة وجيزة من دخوله حيز التنفيذ يوم السبت.

كما ستجرى مباحثات بشأن قضايا اخرى حول الوضع في قرغيزستان وفنزويلا وموزمبيق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً