«الشارقة للتعليم الخاص» تراقب تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالحضانات


«الشارقة للتعليم الخاص» تراقب تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالحضانات







الشارقة: ميرفت الخطيب بدأت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، بتنفيذ زياراتها الرقابية على كافة الحضانات الحكومية والخاصة في الإمارة، وذلك بعد سماح الهيئة وفريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة، بإعادة افتتاح الحضانات الحكومية التابعة لمجلس الشارقة للتعليم والحضانات الخاصة، ابتداءً من 4 أكتوبر الجاري، بهدف التأكد من مدى التزامها بتطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية، وضمان توفير بيئة آمنة وصحية للأطفال، ولجميع…

الشارقة: ميرفت الخطيب

بدأت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، بتنفيذ زياراتها الرقابية على كافة الحضانات الحكومية والخاصة في الإمارة، وذلك بعد سماح الهيئة وفريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة، بإعادة افتتاح الحضانات الحكومية التابعة لمجلس الشارقة للتعليم والحضانات الخاصة، ابتداءً من 4 أكتوبر الجاري، بهدف التأكد من مدى التزامها بتطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية، وضمان توفير بيئة آمنة وصحية للأطفال، ولجميع الكوادر الوظيفية العاملة فيها.
وأكدت الدكتورة محدثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم، أن الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومجلس الشارقة للتعليم، وهيئة الوقاية والسلامة، وبلدية الشارقة ودائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، وقسم الرقابة الصحية، وقسم رقابة التغذية، وإدارة الصحة العامة، حرصت على ضمان توفير بيئة تعليمية وتربوية صحية، من خلال إصدار الدليل الإرشادي لإعادة فتح الحضانات، ومراكز رعاية الأطفال، بغرض مواصلة الحياة الدراسية في محيطها وبيئتها الطبيعية.
وأضافت الهاشمي، أن تنفيذ الزيارات الرقابية يتم عن طريق فرق مختصة ومطلعة على جميع اشتراطات الدليل الإرشادي للإجراءات الاحترازية الذي تم تعميمه على جميع الحضانات، وقالت: «سيتم توقيع عقوبات بحق الحضانة المعنية، داعية في الوقت ذاته الجميع إلى الالتزام والتعاون من أجل إنجاح العام الدراسي والتربوي، وعبوره بأمان».
وتستهدف المرحلة الأولى من الزيارات الرقابية الميدانية، التي تنفذها فرق متخصصة من الهيئة، الحضانات الحكومية البالغ عددها 27 حضانة، فيما تستهدف المرحلة الثانية الحضانات الخاصة، التي يبلغ عددها 39 حضانة تقدم أصحابها بطلب لإعادة فتحها، تمهيداً لإعادة فتح الحضانات واستقبال الأطفال لمن استكملوا كافة المتطلبات، وحصلوا على موافقة الهيئة بإعادة الفتح. وتستند فرق الرقابة في زياراتها الميدانية إلى الدليل الإرشادي للإجراءات الاحترازية الصادر عن الهيئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً