«الشباب العربي» و«أكاديمية الإعلام» يتعاونان لإعداد أجيال المستقبل

«الشباب العربي» و«أكاديمية الإعلام» يتعاونان لإعداد أجيال المستقبل







أبوظبي: «الخليج» وقّع «مركز الشباب العربي»، أمس الأحد، اتفاقية شراكة مع أكاديمية الإعلام الجديد، الأولى من نوعها عربياً، لتعزيز قدرات الشباب العربي وتمكينهم من ابتكار محتوى مختلف لمنصات الإعلام الجديد، وترسيخ هوية إعلامية عربية متميزة تخاطب العالم بوسائط إعلامية حديثة. وتهدف الاتفاقية إلى إعداد كفاءات شبابية عربية قادرة على ريادة مختلف مجالات الإعلام الرقمي، وإدارة قنوات التواصل،…

emaratyah

أبوظبي: «الخليج»

وقّع «مركز الشباب العربي»، أمس الأحد، اتفاقية شراكة مع أكاديمية الإعلام الجديد، الأولى من نوعها عربياً، لتعزيز قدرات الشباب العربي وتمكينهم من ابتكار محتوى مختلف لمنصات الإعلام الجديد، وترسيخ هوية إعلامية عربية متميزة تخاطب العالم بوسائط إعلامية حديثة.

وتهدف الاتفاقية إلى إعداد كفاءات شبابية عربية قادرة على ريادة مختلف مجالات الإعلام الرقمي، وإدارة قنوات التواصل، ووسائل الإعلام الجديد، بالاستفادة من البرامج التي يقدّمها المركز والأكاديمية، في تخصصات الإعلام الناشئة، بما يعزز المحتوى الرقمي العربي. كما تدعم اكتساب الشباب العربي لخبرات جديدة واعدة، لتعزيز تنافسيته عالمياً، في تصميم استراتيجيات الإعلام الرقمي والاجتماعي، وإنتاج المحتوى الإبداعي الجاذب بلغة بصرية عصرية، ومضمون احترافي مدروس، يقدم رسالة الشباب العربي، ويمثّل المجتمعات العربية وقيمها الثقافية والحضارية بأدوات معاصرة.

ووقّع الاتفاقية، سعيد النظري، المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في المركز، وراشد العوضي، المدير التنفيذي للأكاديمية.

وقال النظري: «نجحنا في المركز، منذ انطلاقته الأولى عام 2017 في تمكين وتخريج مئات الكفاءات الإعلامية العربية الشبابية عبر برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة وغيره من المبادرات الهادفة في هذا المجال الحيوي الداعم لإنجازات التنمية في المجتمعات العربية، وشراكتنا المعرفية مع أكاديمية الإعلام الجديد إضافة نوعية لتمكين الشباب العربي في أوطانهم وإعداد مواهب شبابية عالية الكفاءة في مجال الإعلام الجديد على المستوى العربي».

وقال راشد العوضي «آفاق الإعلام الجديد في المنطقة واعدة، وفرصه حدودها مخيلة المبدعين ومكوناته الأساسية أفكار الشباب الجديدة. والتزامنا في الأكاديمية توسيع تلك الآفاق وتعزيز الفرص وإثراء الأفكار ببرامج نوعية يقدمها خبراء عالميون في تخصصات تصميم الاستراتيجيات الإعلامية وتطوير أدواتها والابتكار في صياغة محتواها وإدارة منصاتها وإشراك جمهورها».

وتتضمن البرامج الأربعة المطروحة حالياً من الأكاديمية: تطوير خبراء ومديري التواصل. والمفتوح لابتكار المحتوى. ومؤثري التواصل. ويوتيوبر الشباب. وتعتمدها هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

وتوفر الاتفاقية الفرصة للشباب العربي للاستفادة من دورات تدريبية تخصصية وبرامج أكاديمية مقدمة وفق مبدأ التعليم عن بُعد، تعدّهم لمهن مستقبلية جديدة وتؤهلهم معرفياً وعملياً لقيادة مهام تصميم استراتيجيات الاتصال للإعلام الجديد وصناعة المحتوى الإبداعي والتفاعلي للمنصات الرقمية والأجهزة الذكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً